"ديبكا": حسن نصر الله فر إلى إيران خوفا من الاغتيال بعد اختراق الدائرة الأمنية المحيطة به

19:29 2013-12-20

أمد/ تل أبيب: زعم موقع "ديبكا" الاسرائيلي أن "حسن نصر الله" زعيم حزب الله فر إلى إيران الأسبوع الماضي خوفا من الإغتيال، بعد التفجيرات الأخيرة التي استهدفت الضاحية الجنوبية في العاصمة بيروت، التي يعيش نصر الله وقادة حزب الله.

وإدعى الموقع إن نصر الله يشعر أنه مراقب وتحركاته مرصودة، خاصة بعد ان نشرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" مقاطع وفيديو وصور ترصد تحركات نصر الله إبان الإحتفال بذكرى عاشوراء الماضية.

فضلا عن اغتيال "حسن اللقيس" القائد العسكري البارز في حزب الله مؤخرا، والذي كان يعد من القادة المقربين من نصر الله، كما تم تفجير عدة سيارات مفخخة في مناطق حيوية بالعاصمة بيروت استهدفت مصالح ايرانية ومراكزتابعة لحزب الله.

ويحاول نصر الله الحصول على الحماية من الحرس الثوري الإيراني، ومناقشة خطط تأمينه الجديدة أثناء وجوده في بيروت بعد أن شعر أن جميع خططه تم اختراقها، وحياته أصبحت في خطر.

لكن المصالح نفسها في لبنان أصبحت معرضة للخطر بشكل كبير، ووقع تفجيرين في 18 نوفمبر الماضي ضد السفارة الإيرانية في بيروت خلفا 23 قتيل من بينهم الملحق الثقافي الإيراني في لبنان ومسئولين أمنيين إيرانيين، بالإضافة إلى 146 جريحا.