هتلر يشرح تفاصيل قيامه بضرب الرجوب واعتباره قرار الفصل باطل

تابعنا على:   21:03 2013-12-19

أمد/ جنين: قال النائب في المجلس التشريعي عضو المجلس الثوري لحركة فتح جمال أبو الرب إن قرار فصله من الحركة غير قانوني ولا يستند إلى اللوائح التنظيمية الداخلية لها، مؤكدًا أنه سيتخذ كافة الاجراءات القانونية والتنظيمية لإبطاله.

ونفى أبو الرب في بيان نشره على صفحته بـ"الفيسبوك" الخميس ما تداولته وسائل إعلام محلية بشأن احتجازه في مقر تابع لأحد الأجهزة الأمنية الفلسطينية، مؤكدًا تواجده في منزله بمدينة رام الله.

وأشار إلى أنه "لم يبلغ رسميًا بقرار فصله حتى اللحظة، وأن اللجنة المركزية لحركة فتح اتخذت قرارها المتسرع دون أن تسمع وجه نظره، أو أن يتمكن من الدفاع عن نفسه، وسرد روايته للحادثة، مكتفية برواية طرف دون الأخر".

ودعا أبو الرب الرئيس محمود عباس لسماع روايته عن الحادثة، وأن لا يعتمد رواية من يحاول الإضرار بمصلحة الحركة، واتخاذ القرار دون وجه حق. كما قال.

ولفت إلى أنه توجه إلى لجنة التحقيق الحركية قبل شهرين بالشكوى على عضو اللجنة المركزية جبريل الرجوب للاعتداء عليه بالضرب خلال اجتماع تنظيمي، وانتظر نتائج التحقيق طيلة هذه الفترة، دون نتيجة.

وبين أبو الرب أن حادثة ضرب الرجوب أمس جاءت نتيجة استفزاز الأخير له في فندق الجراند بارك، متسائلًا: "كيف يستقيم أن لا تخرج لجنة التحقيق بنتائج طيلة شهرين بينما تقر فصله خلال ساعات، خصوصًا بعد محاولة مسلحين تابعين للرجوب اقتحام حرمة بيتي بقوة السلاح في الوقت الذي لم يكن يتواجد فيه إلا النساء".

ودعا الجميع إلى عدم الانجرار لمربع الاستفزاز والاعتداء على الممتلكات والأشخاص، فـ"فتح أكبر من الجميع، ونحن ابنائها وسنبقى كذلك متسلحين بحقنا القانوني والتنظيمي داخل الأطر التنظيمية والحركية".

وكان أبو الرب وهو من جنين شمال الضفة الغربية هاجم عضو اللجنة المركزية للحركة جبريل الرجوب، وذلك "انتقاما من مهاجمة مرافقي الرجوب له مؤخرًا وتعرضه للكمات وإهانته من قبلهم".

اخر الأخبار