أسيرات "هشارون" يعشن وسط المرض والبرد

تابعنا على:   14:05 2013-12-19

أمد / غزة : أفاد مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أن 15 أسيرة فلسطينية يقبعن في سجن "هشارون" وسط أوضاع اعتقالية مأساوية، ومنع لعلاج المريضات منهن، ووسط ظروف البرد الشديد التي تعم البلاد.

وقال مدير المركز فؤاد الخفش في بيان وصل وكالة "صفا" الخميس إن الأسيرات الفلسطينيات يعشن في ظل الأجواء والطقس البادر أوضاعًا أكثر مأساوية، إضافة إلى الأوضاع النفسية الصعبة التي تتملكهن بسبب الأسر والمعاملة القاسية من قبل إدارة السجن.

وأضاف أن معظم الأسيرات ما يزلن موقوفات وبانتظار إصدار أحكامهن، لافتًا إلى أن الاحتلال يؤجل محاكماتهن في كل مرة.

وأشار إلى وجود أسيرتين عُقد لهما أكثر من 10 محاكمات، وهن الأسيرتين منى قعدان ونوال السعدي من مدينة جنين، معتقلتان منذ عام، وتعانيان من أمراض.

وذكر أن الأسيرات اللواتي يقبعن في "هشارون" هن نوال السعدي، منى قعدان، آلاء أبو زيتون، نهيل أبو عيشة، وئام عصيدة، مرام حسونة، تحرير القني، دنيا واكد، إنعام الحسنات، انتصار الصياد، لمى حدايدة، فلسطين نجم، آيات محفوظ، ورنا أبو كويك.

إلى جانب عميدة الأسيرات وأقدمهن الأسيرة لينا الجربوني التي تعاني وضعًا صحيًا سيئًا يتفاقم نتيجة الإهمال الطبي المستمر.

اخر الأخبار