العربية الفلسطينية تدين التصعيد الإسرائيلي في جنين وقلقيلية

تابعنا على:   13:55 2013-12-19

أمد/ أدانت الجبهة العربية الفلسطينية التصعيد العسكري الإسرائيلي في الضفة الغربية والذي أدى إلى ارتقاء شهيدين في كل من مدينتي جنين وقلقليلية ، مطالبة بمعاقبة الاحتلال على جرائمه المتواصلة بحق شعبنا.

وقالت الجبهة في تصريح صحفي لها اليوم أن هذا التصعيد الإسرائيلي في مدينتي جنيني وقلقليلية وتصعيد عمليات الاقتحام والمداهمة والاعتقالات في مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية يأتي في سياق سياسة إسرائيلية ممنهجة تهدف إلى تفجير الأوضاع لخلق ذرائع لشن عدوان أوسع بحق شعبنا، في ظل التعنت الواضح الذي تبديه في مسألة المفاوضات وسعيها الدائم لإفشالها .

وتابعت الجبهة أن جرائم الاحتلال بحق شعبنا يجب أن لا تمر دون عقاب وان على شعبنا التصدي بقوة لقوات الاحتلال وتصعيد المقاومة الشعبية في مواجهة الإجراءات والجرائم الصهيونية المتواصلة.

وطالبت الجبهة بوضع إستراتيجية وطنية يشارك بها الكل الفلسطيني من فصائل ومؤسسات رسمية وشعبية وكافة فئات شعبنا لمواجهة العدوان الإسرائيلي المتواصل يرتكز على تفعيل وتصعيد الفعل الشعبي في مواجهة الاحتلال والسعي إلى معاقبة الاحتلال أمام المحاكم الدولية وكشف جرائمه أمام المجتمع الدولي وتشكيل رأي عام عالمي تجاه جرائم الاحتلال وسعيه المتواصل إلى إفشال أي جهود لإحلال السلام في المنطقة.

وأضافت الجبهة إننا ونحن نترحم على أرواح شهدائنا الأبرار متوجهين بالعزاء الحار لأسرهم ومتمنين الشفاء العاجل لجرحانا البواسل فإننا ندعو جماهير شعبنا إلى المشاركة الواسعة في تشييع جثامين الشهداء.