الوادية يبحث تنفيذ المصالحة وسير المفاوضات مع قيادات الفصائل والقوى الوطنية

تابعنا على:   13:37 2013-12-19

أمد/ رام الله: عقد الدكتور ياسر الوادية رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة وعضو الاطار القيادي لمنظمة التحرير سلسلة من الاجتماعات مع بعض قيادات القوى والفصائل الوطنية والإسلامية في الضفة الغربية لبحث تعزيز جهود المصالحة وتطبيق بنودها على الأرض لتنفيذ مجمل ما تم الوصول إليه في اتفاق القاهرة وعلان الدوحة..

وقال الوادية ان المصالحة الفلسطينية لا تحتاج مزيدا من الاجتماعات والتفاهمات لتطبيقها بين الفصائل بل تنتظر تنفيذا لما تم الاتفاق عليه من تحديث لسجلات الناخبين وتشكيل حكومة الإنقاذ الوطني ووقف كافة أشكال التراشق الإعلامي والاعتقال السياسي وتهيئة الأجواء لإجراء الانتخابات الفلسطينية، مؤكدا أن المصلحة الفلسطينية العليا تتطلب تنحية كافة الخلافات الحزبية والتوحد وفق برنامج وطني يعيد ترتيب ما أفسده الانقسام في الوطن.

وبين رئيس تجمع الشخصيات المستقلة أن عملية المفاوضات تمر بمرحلة دقيقة تتطلب تكاتف كل الأطراف الفلسطينية لمواجهة كافة التحديات التي تفرضها المرحلة، موضحا أن الفرقة الفلسطينية لا تخدم سوى أعداء قضيتنا وأصحاب المصالح الخاصة الذي أصبح جل همهم تعزيز الانقسام وتعطيل المصالحة.

وأكد الوادية الذي يرأس وفد تجمع الشخصيات المستقلة في الضفة الغربية استمرار التجمع في جهوده لدفع المصالحة والضغط على كل الأطراف لإنهاء الانقسام ووقف المعاناة التي يتكبدها المواطن الفلسطيني يوميا جراء استمراره، مثمنا كل الجهود والدعوات من الكل الفلسطيني المنادية بإنهاء هذا الانقسام وتنفيذ المصالحة.

 

 

اخر الأخبار