كتائب الأقصى: الإنقسام يدعم مخطط الإحتلال بالإستفراد بالضفة وغزة "كلاً على حدا"

13:05 2013-12-19

أمد / غزة : أدانت كتائب شهداء الأقصى (لواء غزة)، الجناح العسكري لحركة فتح، جريمتي الإحتلال في مدينتي جنين وقلقيلية، التي راح ضحيتهما شابان فلسطينيان، مساء أمس الأربعاء، وفجر اليوم الخميس، خلال عمليتين إقتحام نفذتهُما قوات الإحتلال.

وقالت الكتائب في بيان صدر عن مكتبها الإعلامي صباح الخميس، إن عملية قتل الشهيدين، نافع السعدي، وصالح ياسين، تأتي تطبيقاً للتدريبات العسكرية التي أجراها جيش الإحتلال يوم الثلاثاء الماضي، في قرية عرب الرشايدة شرق بيت لحم والتي نفذ خلالها مناورات عسكرية تحاكي اقتحام القرى الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتنفيذ عمليات إغتيال وإعتقال بحق الفلسطينيين.

وأكد بيان “الكتائب”، أن دولة الإحتلال تستغل حالة الإنقسام الفلسطيني الداخلي التي أضعفت الكل الفلسطيني، وتنفذ سياسة الاستفراد بالضفة الغربية وقطاع غزة كلاً على حدا، وترتكب أبشع المجازر بحق الشعب الفلسطيني، دون أي رد فلسطيني على مسلسل جرائم الدولة العبرية المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني…

وقـد دعا البيان، كافة القوى الوطنية والإسلامية وعلى رأسها أطراف الإنقسام، إلى تبني إستراتيجية جديدة وموحدة في مواجهة العدوان على الشعب الفلسطيني، وعدم ترسيخ سياسة الإحتلال الذي يحاول من خلالها تطبيق مخطط الفصل الجغرافي بين المحافظات والمدن والقرى الفلسطينية، وتقسيم الأراضي الفلسطينية الى كانتونات صغيرة وضعيفة، ويُشغِل كلاً منها بتوفير مقومات الحياة اليومية بهدف إثِناء شعبنا عن مواصلة طريقه النضالي، وإسترداد حقوقه المسلوبة.

وفي ختام البيان: نعت كتائب شهداء الأقصى (لواء غزة) الشهيدان، نافع السعدي إبن مدينة جنين، وصالح ياسين، إبن مدينة قلقيلية، واللذان إستشهدا خلال عمليتي إقتحام نفذها جيش الإحتلال .

 

اخر الأخبار