رئيس الوزراء المصري: "الإخوان" فشلت في الحكم وتبني نفوذها حاليا على "حلم"

تابعنا على:   22:33 2013-12-18

أمد/ القاهرة - أ ش أ: قال الدكتور حازم الببلاوي، رئيس مجلس الوزراء المصري، الأربعاء، إن جماعة الإخوان المسلمين، تنظيم قوي ومنظم جداً، ولكنهم يبنون نفوذهم السياسي على حلم، وأنهم عندما تولوا السلطة فشلوا فشلاً ذريعاً وأصابوا العديد من الناخبين بخيبة أمل.

وأوضح «الببلاوي» في حديث مع صحيفة «الفاينانشيال تايمز» البريطانية أن ما يحدث في سيناء حالياً أمر غير مسبوق، حيث يتم استخدام الأسلحة الثقيلة ومهاجمة ضباط الشرطة والجنود واختطاف المدنيين.

وتابع: «لا أتهم تنظيم الإخوان في حد ذاته، جميع قادتهم أنكرت ذلك، ولكن ما نراه أن جميع الهجمات يشنها أشخاص مقربون لهم»، وأعرب عن اندهاشه لعدم رؤية أي إدانة من جانبهم للأعمال الإرهابية.

وقال رداً على سؤال عن أنه ورث مشكلات اقتصادية كثيرة، ومتى سيرى المصريون التحسن، إن النظرة إلى السوق تتحسن، وهذا ينعكس في أداء البورصة من خلال تحسن تصنيفها عن طريق مؤسسات التصنيف الائتماني، واستقرار أسعار صرف العملة الأجنبية، وهناك ميزانية تكميلية للاستثمارات تم البدء في العمل عليها، بالإضافة إلى حزمة أخرى من المنح والقروض من الإمارات.

وأوضح حول الفترة التي يمكن الاعتماد فيها على أموال الخليج، بأنها ستكون بمجرد الانتهاء من «خارطة المستقبل» حتى الوصول للانتخابات ووجود برلمان ورئيس منتخب، ستكون الأمور مختلفة تماماً.

وأشار إلى أن السياحة تستعيد عافيتها في شرم الشيخ والغردقة، مؤكدا أنه في خلال 8 شهور سيكون الوضع أكثر وضوحاً وتمثل ذلك دعوة للمستثمرين المصريين والأجانب أيضاً، ونوه إلى أن العديد من المستثمرين من الخليج أظهروا رغبة قوية في الاستثمار في البلاد.

وقال عن المشاكل الهيكيلية والدعم الحكومي للوقود، الذي يستنزف نحو ربع الموازنة، إنه «لا يوجد مفر من علاج هذه المشكلة ونحن ملتزمون بالقيام بذلك، ولن نرفع الدعم ولكننا سنرشده، لأن النسبة في مصر مرتفعة جدا»، وأوضح أن ذلك سيتم من خلال تخفيض الدعم من 24-25% من الموازنة إلى نحو 10 أو 8 %، ولكن لن يتم مرة واحدة، ولكن من الضروري وضع خطة تتراوح بين 5 و7 سنوات لتنفيذ ذلك، لأن المسألة تحتاج إلى تفهم ودعم الشعب المصري وبالتالي فهناك حاجة إلى حملة إعلامية، وقال: «ننتوي القيام بالمرحلة الأولى قبل نهاية هذه الحكومة الانتقالية ونرغب في نجاحها».

وأضاف يشأن إمكانية وجود ارتفاع في الأسعار قبل انتهاء عمل الحكومة الحالية، بقوله «بالطبع سيكون هناك حصة من المتلقين لنسبة عالية من الدعم، بينما سيحصل الباقي على دعم أقل».

وأوضح :«نفكر في استبدال ذلك بتعويض نقدي، ولكن المشكلة ليست نظرية ولكن عملية، كيف يمكننا أن نجد قاعدة بيانات لتحديد جميع الأشخاص الذين يستحقون الدعم».

ورد على سؤال بشأن مدى قلق الحكومة من تهديد الإرهاب الذي يستنفد السياحة والاستثمارات، بقوله: «نأسف لرؤية مثل هذه الأحداث الكريهة وخاصة في سيناء. وعلى جانب آخر لدينا ثقة كاملة في قوة رجال الشرطة ووزارة الداخلية على السيطرة على الموقف».

اخر الأخبار