آمال حمد في حفل تأبين المناضل الكبير يونس الكتري : غزة في القلب دوماً

22:30 2013-12-18

أمد / غزة : أقامت هيئة العمل الوطني واللجنة الشعبية للاجئين بمحافظة شمال غزة حفل تأبين للراحل الكبير يونس الكتري وذلك في منزله الكائن وسط مخيم جباليا بحضور قادة القوى والفصائل الوطنية ، وقيادة حركة فتح في المحافظات الجنوبية ، ولفيف من الوجهاء والمخاتير والأكاديميين وأبناء مخيم جباليا إضافة إلى ذوي الفقيد.

وبعد السلام الوطني والقرآن الكريم ألقت الدكتورة أمال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح كلمة فخامة الرئيس محمود عباس نقلت فيها تعازي سيادته لآل الكتري الكرام ولجماهير شعبنا الفلسطيني برحيل القائد الوطني والمفكر والأديب يونس الكتري .

واستعرضت الدكتورة آمال حمد محطات هامة في حياة الفقيد مؤكدة بأن المناضل يونس الكتري أفنى حياته كلها حاملاً هم فلسطين وقضية اللاجئين ، وقالت: إننا نودع اليوم طرازاً فريداً من الرجال الذين ما عرفت قناتهم اللين أبداً واستبسلوا في الدفاع عن عدالة قضيتهم في كل الساحات معتبرة بأن رحيل الكتري خسارة لفلسطين ولمنظمة التحرير التي ناضل من أجل شرعيتها وشمولية تمثيلها.

وحول ما يعيشه قطاع غزة من وضع انساني صعب للغاية وحصار مطبق أكدت الأخت حمد بأن فخامة الرئيس كان على اتصال دائم بقادة فتح طيلة فترة المنخفض الجوي وأنه أصدر تعليماته بتقديم كل ما هو مستطاع لاغاثة أهلنا في القطاع مؤكدة بأن غزة وأهلها تحتل سلم أولويات القيادة الفلسطينية وفخامة الرئيس محمود عباس.

وبدوره ألقى الأستاذ صلاح أبو ركبة عضو اللجنة المركزية للجبهة العربية كلمة منظمة التحرير الفلسطينية أكد فيها على أن الراحل الكبير يونس الكتري كان رجلاً وحدوياً وأنه بذل من وقته وجهده الكثير من أجل الدفاع عن قضايا وهموم اللاجئين ، دعا إلى تخليد ذكراه والحفاظ على الارث الفكري والثقافي الذي تركه الكتري من بعده .

واستعرض أبو ركبة الوضع الانساني الصعب في قطاع غزة داعياً المسئولين بالوقوف عند مسئولياتهم لمواجهة أي منخفضات قادمة من خلال الاهتمام بالبنى التحتية حتى لا تتكرر المأساة التي ألمت بشعبنا ودعا المؤسسات الدولية التدخل العاجل لمساعدة آلاف الأسر التي تهجرت جراء المنخفض الجوي الأخير.

من جانبه ألقى الأستاذ توفيق الكترى كلمة العائلة رحب فيها بالحضور واستعرض فيها مناقب الفقيد وتوجه بالشكر لكل الذين ساعدوا باحضار جثمان الفقيد من جمهورية مصر العربية وخص بالشكر الأخوة في السفارة الفلسطينية والاخوة في المخابرات العامة وكل الذين واسوا العائلة في مصابها الجلل.

وتخلل حفل التأبين قصيدة شعرية ألقاها الشاعر الأستاذ عمر خليل عمر وخاطرة شعرية ألقتها الزهرة بيان الكتري.

وفي نهاية الحفل قدم الأخوة في هيئة العمل الوطني واللجنة الشعبية للاجئين درع الوفاء لعائلة الكتري وتوجهوا بالشكر لكل الجماهير التي شاركت في حفل تكريم الراحل الكبير يونس الكتري

 

 

اخر الأخبار