دار الكتاب والسنة تواصل تقديم مساعداتها لسكان القطاع

18:32 2013-12-18

أمد / غزة : قدمت جمعية دار الكتاب والسنة مساعدات إغاثية عاجلة للأسر المنكوبة والمتضررة من السيول والعواصف في منطقة المغراقة جنوب محافظة غزة، وذلك بتمويل كريم من جمعية التربية الإسلامية بمملكة البحرين الشقيق.

وأوضح الشيخ أسامة دويدار مدير دائرة الزكاة والصدقات بالجمعية، أن المشروع استهدف العديد من الأسر التي تركت بيوتها هرباً من سيول الأمطار والفيضانات التي اجتاحت المنطقة ودمرت العديد من منازل الأسر المستورة والمعوزة، خلال المنخفض الجوي الذي ضرب الأراضي الفلسطينية مؤخراً.

وذكر أن المساعدات الإغاثية تخللها تقديم طرود غذائية متكاملة، إضافة إلى البطانيات التي تقي من برد الشتاء القارص، لافتاً إلى أن تقديم المساعدات تم بالتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية والبلديات والمؤسسات الأهلية ذات الصلة.

وأكد الشيخ دويدار على دور جمعية التربية الإسلامية في مملكة البحرين الشقيق الفاعل والكبير في التخفيف من معاناة المتضررين من السيول، مثمناً استشعارها بالمسؤولية العظيمة تجاه أبناء الشعب الفلسطيني، وتمويلها السريع للمشروع لإغاثة الأسر المنكوبة.

من جانبه شدد أحمد مشتهى مدير مركز الوفاء لرعاية المسنين، الذي أوى عشرات الأسر المنكوبة، على حاجة سكان منطقة المغراقة الماسة للعون والإغاثة المتواصلة، خصوصاً وأن معظم سكان المنطقة يعيشون تحت خط الفقر، ويعيشون في بيوت من الزينقو والإسبست.

وعبر عن شكره وتقديره لجمعية دار الكتاب والسنة وجمعية التربية الإسلامية في مملكة البحرين الشقيق، مشيداً بدورها وجهودها المبذولة من أجل إغاثة الأسر المشردة من بيوتها جراء السيول والمنخفضات.

 

 

اخر الأخبار