الرئاسة تثمن الموقف الأوروبي الداعم للشعب الفلسطيني

تابعنا على:   16:21 2013-12-18

أمد/ رام الله: رحبت الرئاسة الفلسطينية بالبيان الصادر عن مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في السادس عشر من الشهر الجاري، والذي تم التأكيد فيه على بيانات الاتحاد الأوروبي السابقة الخاصة بالقضية الفلسطينية.

وثمنت الرئاسة في بيانها، الموقف الأوروبي الداعم للشعب الفلسطيني وسعيه لنيل الحرية والاستقلال وفق مبدأ حل الدولتين على أساس حدود عام 1967، وتأكيده على الأهمية الإستراتيجية لمبادرة السلام العربية، وإدانته لاستمرار الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، واعتبره عائقا أمام تقدم عملية السلام.

جاء ذلك خلال استقبال نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية محمد مصطفى ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، لقناصل وممثلي ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا، ورئيس مكتب الاتحاد الأوروبي في فلسطين، كل على حدة، حيث قدموا شرحا وافيا عن نتائج اجتماعات وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الذي عقد في التاسع عشر من الشهر الجاري.

كما ثمنت الرئاسة، ما جاء في البيان حول قرار مجلس وزراء الخارجية الأوروبي، بتقديم حزمة غير مسبوقة لدعم فلسطين في المجالات السياسية والاقتصادية عند التوصل لاتفاق نهائي.

اخر الأخبار