أسير مقدسي يرزق بطفلة عبر نطف "مهربة"

تابعنا على:   00:13 2013-12-18

أمد / القدس المحتلة : رزق الأسير المقدسي فهمي رمضان مشاهرة (33عامًا) من مدينة القدس المحتلة، والمحكوم بالسجن المؤبد، الثلاثاء بطفلته (عزيزة) بعد تمكنه من إخراج نطفة من داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت والدة الأسير مشاهرة إن العائلة تتملكها فرحة عارمة بالمولودة الجديدة التي جاءت نطفتها من داخل الأسر، ولتجدد الفرح في منزل ابنها الغائب منذ سنوات.

بدوره قال مدير مركز أحرار فؤاد الخفش في بيان وصل "صفا" نسخة عنه إن الأسرى وخاصة أصحاب المؤبدات، أقدموا على تهريب النطف من تحدياً للسجان الاسرائيلي، وانتزاعاً للفرح رغماً عنه، مبينًا أن هناك عشرات المحاولات للزرع عبر النطف المهربة من الأسرى تجريها زوجاتهم.

وأوضح أن أول حالة حمل من داخل السجون كانت لزوجة الأسير المؤبد عمار الزبن من مدينة نابلس قبل عامين، تلاها نجاح خمسة حالات أنجبت أطفالاً عبر النطف المهربة.

أما الأسير فهمي مشاهرة، فعبر عن مدى فرحته بمولودته التي قرر تسميتها (عزيزة) على اسم والدته برًا بها ووفاء لتضحياتها من أجلهم، مقدرًا لزوجته صبرها وتحملها وإصرارها على أن يبقى البيت ممتلئاً بالفرح.

يذكر أن مشاهرة أب لطفلين: زينة وعبيدة، اعتقل بتاريخ: 4/9/2002، وحكم عليه بالسجن 20 مؤبدًا، كما اعتقل الاحتلال شقيقه رمضان (36عامًا) وحكم عليه بالسجن 20 مؤبداً، بتهمة المشاركة في تنفيذ عملية (جيلو) في الأراضي المحتلة.