النضال الشعبي ترحب بقرار جمعية تضم خمسة آلاف استاذ وباحث اميركي مقاطعة اسرائيل

تابعنا على:   16:45 2013-12-17

أمد / رام الله : رحبت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بقرار جمعية تضم اكثر من خمسة آلاف أستاذ وباحث أميركي ، مقاطعة إسرائيل ، احتجاجا على سياسة الدولة العبرية إزاء الفلسطينيين ، مؤكدة أن القرار انتصارا لحقوق شعبنا وقضيته العادلة ، وبمثابة ادانة واضحة لحكومة الاحتلال وسياساتها العنصرية .

وأشارت جبهة النضال الشعبي إلى أن سلاح مقاطعة حكومة الاحتلال اكاديميا واقتصاديا هي خطوة بالاتجاه الصحيح ، وتتطلب العمل على ترسيخها ودعمها لدى المجتمع الدولي ، مؤكدة أن الوعي العام العالمي الذي بدأ يتشكل ويفضح حكومة الاحتلال الاسرائيلية مقدمة نحو مزيدا من الضغط عليها الالتزام بقرارات الشرعية الدولية وحقوق الانسان .

وعلى الصعيد ذاته  قالت الجبهة أن  رسالة  خمسة دول أوروبية ( بريطانيا ، وفرنسا ، وايطاليا ، وألمانيا ، واسبانيا )، إلى الحكومة الإسرائيلية يطالبونها فيها بعدم الإعلان عن بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة الغربية، وتنفيذ عملية إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين نهاية الشهر الجاري ، وأنه في حال انهيار " عملية السلام " بسبب البناء فإن الاتحاد الأوروبي سيحمل إسرائيل المسؤولية عن ذلك ، تعتبر رسالة هامة على الدبلوماسية الفلسطينية العمل عليها وفضح حكومة نتنياهو .

ودعت الجبهة إلى العمل على استعادة القرار الأممي رقم 2379 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1975 الذي اعتبر الصهيونية شكلاً من أشكال العنصرية والتمييز العرقي والذي تم الغاؤه بالقرار 46/86 عام 1991م ، عبر ضغط إسرائيلي على الولايات المتحدة الأمريكية كشرط للقبول بالمشاركة بمؤتمر مدريد عام 1991.

وقالت الجبهة إن التضامن الدولي الواسع مع نضال شعبنا والذي عبرت عنه نتائج مؤتمر دوربان في جنوب إفريقيا عام 2001 ، ومؤتمر دوربان في سويسرا عام 2009 ، والذي طالبت فيه نحو ثلاث ألاف منظمة غير حكومية بوقف العنصرية ضد الشعب الفلسطيني ، واعتبرت الصهيونية شكلا من أشكال العنصرية يمكن أن يشكل حافزا لحشد الطاقات وتوحيد كافة الجهود للعمل على استعادة القرار الذي يساوي بين الصهيونية والعنصرية عبر طرحه على الجمعية العامة للام المتحدة.

وطالبت الجبهة بوضع خطة عمل فلسطينية دبلوماسية لتشجيع وتطوير آليات التواصل والعمل المشترك مع حملات التضامن الدولي وخصوصا النقابات العمالية لفرض عقوبات على إسرائيل وسحب الاستثمارات منها، وكذلك المقاطعة الأكاديمية للجامعات الإسرائيلية وخصوصا تلك المقامة في المستوطنات الإسرائيلية.

اخر الأخبار