غزة: الخطر يداهم مصنع العودة للبسكويت بالإغلاق في حالة عدم تزويده بالغاز فورا

09:42 2013-12-17

أمد/ غزة: اعتصم مئات العمال أمام مقر شركة مصانع العودة للبسكويت بدير البلح بعد توقف المصنع عن العمل نهائيا بسبب أزمة الكهرباء والغاز الحالية التي تعصف بقطاع غزة.
وقال مدير شركةمصنع العودة محمد التلباني إن الأزمة بدأت منذ شهر تقريبا حيث توقف وصول حصة الغاز المخصصة للمصنع من الموردين.
وأضاف ” أن استهلاك المصنع من الغاز 45 طن شهرياً، ولكن مؤخرا لم تصلنا هذه الكمية، وبعد مطالبتنا بحصتنا من الغاز تم تقليل هذه الحصة إلى 8 طن شهريا فقط، وهذه الكمية لا تشغل أفران المصنع سوى يوم واحد فقط، حيث أنها تحتاج إلى العمل 24 ساعة متواصلة”.
وبين التلباني أن 450 عامل من المصنع لم يكن أمامهم إلا الإعتصام للمطالبة بحقهم في العمل، حيث أن الأزمة قللت عملهم إلى 4 أيام فقط في الشهر مما قلل من مرتباتهم، الأمر الذي انعكس على عجزهم عن إعالة أسرهم.
وتوقف إنتاج المصنع للبسكويت بعد أن كان إنتاجه 40 طن من البسكويت يوميا، وفق التلباني الذي أوضح أنه تم إرسال كتابات لوزارة الاقتصاد ولمدير هيئة البترول ولكل الجهات المعنية لحل أزمة المصنع، ” ولكن حتى اللحظة لم نجد تفاعلاً من قبل أي جهة أو حلاً لأزمتنا”، مشيراً إلى أنه لو استمر الوضع هكذا سيصعد العمال من اعتصاماتهم إلى أن يرجع مصدر رزقهم.
وأما عن أزمة انقطاع الكهرباء وتأثيرها على عمل المصنع، أكد التلباني أنها مشكلة كبيرة تؤثر على عملهم، حيث أن مدة الستة ساعات وصل لا تكفي وقت العمل المخصص للعمال، إضافة إلى توقف ادخال السولار المصري وغلاء سعر السولار الاسرائيلي الذي نضطر لشرائه مما يجعل التكلفة عالية جدا وقلة هامش الربح، أيضا الانقطاع المستمر للكهرباء يؤثر على الماكينات ويعطلها أحيانا.
وطالب التلباني بإعطائهم حصتهم المخصصة من الغاز، أو على الأقل إعطائهم 20% من هذه الحصة التي قد تساعد قليلا بعمل المصنع من جديد.
وناشد رجل الأعمال التلباني رئيس الوزراء في غزة وكافة المسئولين وأعضاء المجلس التشريعي إلى ممارسة دورهم والضغط باتجاه انقاد هذه المؤسسة الوطنية من الدمار وتزويدها بالكمية المطلوبة من الغاز حتى تستطيع القيام بواجبها
من جهة أخرى استعد التلباني إيواء عدد من الأسر المتضررة بفعل المنخفض لمدة معينة في عدد من الشقق التي يملكها
وقال التلباني أننا وبالرغم من الوضع الكارثي الذي يعاني منه مصنع العودة للبسكويت والايس كريم والذي يشغل المئات من العمال بفعل تواصل انقطاع التيار الكهربائي وشح الغاز إلا أننا لن نتوانى عن الوقوف إلى جانب أبناء شعبنا في هذه الظروف ومساعدته والتخفيف من معاناته مشيرا إلى أن سيارات المصنع ساهمت أيام المنخفض بنقل المواطنين العالقين بفعل المياه والسيول إلى أماكن أكثر أمنا

اخر الأخبار