مصدر مصري: تركيا ودولة خليجية دعمتا محاولة الانقلاب في جوبا

تابعنا على:   07:25 2013-12-17

أمد/ القاهرة: كشف مصدر مصري مسؤول لـ"الجريدة" الكويتية، أن محاولة الانقلاب الفاشلة في جوبا عاصمة جنوب السودان التي تم إجهاضها أمس تمت بتدبير وتمويل من تركيا ودولة خليجية.
وأوضح المصدر أن "رئيس جنوب السودان سلفا كير نجح في إحباط المخطط الذي نفذته وحدة عسكرية حاولت السيطرة على مقر وزارة الدفاع في جوبا"، مشيراً إلى أن "اشتباكات وقعت بين قوات موالية للرئيس وعناصر الوحدة لم تستغرق أكثر من ساعتين".
وأفادت المعلومات التي حصلت عليها "الجريدة" بأن "محاولة الانقلاب كانت تهدف في الأساس إلى خلق موطئ قدم للحلف المعادي لمصر قرب حدودها الجنوبية بما يؤدي لتطويقها جغرافياً، بالإضافة إلى خلق ذريعة للتدخل في المفاوضات الجارية بين القاهرة والخرطوم وأديس أبابا حول تداعيات سد النهضة الأثيوبي، محل سريان مياه نهر النيل الذي يمثل شريان الحياة الرئيسي لمصر".
ولم يستبعد المصدر أن "يقيم الانقلابيون في حال نجاحهم معسكرات تدريب لجماعة الإخوان المسلمين وحلفائها على أراضي جمهورية جنوب السودان مقابل دعم مالي كبير من الدولتين اللتين دعمتا محاولة الانقلاب".
يذكر أن مصر طردت قبل أسابيع السفير التركي من القاهرة رداً على ما أسمته "السياسة المعادية التي تنتهجها أنقرة" منذ إطاحة الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي إلى جماعة "الإخوان".
ونفى النائب السابق لرئيس جنوب السودان إرياك مشار علاقته بمحاولة الانقلاب، في حين فرضت السلطات حظر التجوال في جوبا.