( محدث ) ابو زايدة يوضح فحوى اتصال دحلان بقيادات حماس لتقديم مساعدات عاجلة الى غزة

تابعنا على:   20:51 2013-12-16

أمد/ غزة : أفاد عضو المجلس الثوري لحركة فتج الدكتور سفيان ابو زايدة ، أن اتصال القيادي والنائب محمد دحلان بقيادات من حركة حماس في قطاع غزة ، لتقديم مساعدات عاجلة لقطاع غزة بعد المنخفض الجوي الاخير والخسائر المادية الكبيرة ، جاء بمعرض احساس دحلان بواجبه اتجاه ابناء شعبه.

وأكد ابو زايدة بإتصال مع (أمد) أن اتصال دحلان بقيادات حماس لتقديم المساعدة لأبناء شعبه فعل وطني ودلالة على أن قطاع غزة يهم القيادات الوطنية المخلصة لشعبها .

وجاء في تعقيب ابو زايدة:

تعقيبا على مانشرته بعض المواقع نقلا عن وكالة قدس برس للانباء حول اتصالات غير مباشرة اجراها عضو المجلس التشريعي الفلسطيني القائد محمد دحلان مع قيادات من حماس معبرا عن استعدادة لتقديم المساعدة لغزة واهلها اود توضيح التالي:
اولا: ان من الضروري التذكير بأن القيادي دحلان هو عضو مجلس تشريعي منتخب و ان من واجبة ان يستثمر كل ما لديه من علاقات شخصية و اقليمية و تسخيرها من اجل تخفيف المعاناة عن ابناء شعبنا المنكوب .
ثانيا: النائب دحلان لا يبحث عن تحقيق مكاسب سياسية خاصة عندما يتعلق الامر بامر انساني من المفترض ان يتخطى كل الخلافات و الحساسيات و هو جاهز للتعاون مع كافة الاطراف التي من شأنها ان تساعد في التخفيف من معاناة هذا الجزء المنكوب من الوطن.
ثالثا: ليست المرة الاولى التي يقوم فيها النائب دحلان بواجبه تجاه ابناء شعبة، سبق و ان ساهم في توفير مبلغ عشرة ملايين دولار لجامعة القدس ( ابو ديس) من خلال مؤسسة خليفة للتخفيف من الضائقة المالية التي كانت تعاني منها الجامعة و ما زال يبذل مزيدا من الجهد لتوفير الدعم للجامعات الفلسطينية الاخرى. اضافة الى توفير مبالغ مالية للعرس الجماعي العام الماضي في غزة و المساهمة في توفير بعض الدعم للمئات من خريجي الجامعات للحصول على شهاداتهم.
رابعا: القيام بالواجب و توفير الدعم لابناء الشعب الفلسطيني يتطلب توحيد الجهود و تجاوز الخلافات و الحساسيات و التعالي على الجراح لكي نكون قادرين على تضميد جراح ابناء شعبنا.
 

وكانت قد ذكرت مصادر فلسطينية مطلعة أن القيادي السابق في حركة فتح " محمد دحلان" اتصل بالقيادات السياسية في حركة حماس يغزة وأبدى استعداده لتقديم العون لأهل غزة، وذلك عبر القيادي في حركة فتح سفيان أبو زايدة.

وذكرت المصادر لوكالة "قدس برس" أن حركة حماس رحبت بذلك بشرط أن لا تكون المساعدات مسيسة وأن تكون بالتنسيق مع المؤسسات القائمة في غزة.