منظمات المجتمع المدني : تشن حملة لوقف مسلسل "ديج" العنصرى

15:53 2013-12-16

أمد / رام الله / (أ ش أ) : أدانت منظمات المجتمع المدنى الفلسطينية، وبعض الشبكات والمؤسسات الوطنية، بأشد العبارات، خطة شبكة "إن بى سى" الإعلامية الأمريكية لإنتاج وبث مسلسل درامى بعنوان "ديج"، يتم تصويره فيما يسمى بـ"مدينة داوود"، ويهدف إلى تعزيز الرواية الإسرائيلية حول "يهودية مدينة القدس".

وأكدت  فى بيان لها أن هذا الأمر من شأنه أن يضفى شرعية على سياسات إسرائيل، بالفصل العنصرى والتطهير العرقى والاستعمار فى القدس المحتلة.

وأوضحت أن مشاركة "إن بى سى" فى إنتاج مشروع المسلسل "عمل غير أخلاقى"، كما أنه ينطوى على مخاطر التبعية والمسئولية القانونية الدولية نتيجة المساهمة والتواطؤ فى الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولى وجرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان التى ترتكبها إسرائيل فى المدينة الفلسطينية المحتلة.

وطالبت المنظمات إدارة "إن بى سى" باحترام المعايير الأساسية للأخلاق والقانون وحقوق الإنسان للشعب الفلسطينى، والتوقف فوراً عن المشاركة فى إنتاج هذا المشروع السينمائى، موجهة نداء إلى المخرجين والصحفيين، وشبكات وسائل الإعلام وجميع أصحاب الضمائر الحية فى أرجاء العالم لدعم الحملة الخاصة بها والضغط على إدارة "إن بى سى" لوقف المشروع.

ووفقا لتقارير صحفية إسرائيلية وأمريكية، تتعاون شبكة "إن بى سى" الأمريكية مع السلطات والمؤسسات الإسرائيلية ومنتجين إسرائيليين و"مجموعة كيشت للإعلام" لإنتاج المسلسل فى حى سلوان، جنوبى البلدة القديمة.

وسيجرى تصوير معظم المشاهد فيما يسمى بـ"الحديقة الوطنية لمدينة داوود"، التى أقيمت على ممتلكات أهالى حى سلوان، والتى تديرها "مؤسسة العاد" الاستيطانية الإسرائيلية وسلطة الحدائق والطبيعة الإسرائيلية. وبدأت فكرة المسلسل من جانب نير بركات، رئيس بلدية القدس المحتلة، واعتبرها "محطة مهمة على الطريق"، لتصبح القدس موقعا جاذبا للإنتاج الدولى.

كما أشاد وزير الاقتصاد الإسرائيلى نفتالى بينيت بالمشروع قائلا، "إن المسلسل سيعمل على تسويق القدس بوصفها وجهة السياحة الدولية".

اخر الأخبار