"الكتاب والسنة" تواصل إغاثة المتضررين من السيول بشمال غزة

15:42 2013-12-16

أمد / غزة : قدمت جمعية دار الكتاب والسنة إغاثة عاجلة للمتضررين من المنخفض الجوي في شمال قطاع غزة، وذلك ضمن مشروع كسوة الشتاء الممول من مؤسسة عيد الخيرية بدولة قطر الشقيقة.

وأكد الشيخ عبد الله المصري رئيس جمعية دار الكتاب والسنة، أن الجمعية سارعت منذ بدء المنخفض الجوي الذي ضرب الأراضي الفلسطينية، إلى تشكيل لجنة طوارئ لتقديم الإغاثة العاجلة للأسر المتضررة من العواصف والسيول في محافظات القطاع الخمس، وذلك بالتعاون والتنسيق مع المؤسسات الأهلية والرسمية، علاوة على الاتصالات المتواصلة مع المؤسسات الداعمة لتوفير كل سبل الدعم والمساندة لهذه الأسر.

وعبر عن شكره وتقديره لمؤسسة الشيخ عيد الخيرية بدولة قطر الشقيقة، على دعمها المتواصل ووقوفها الدائم إلى جانب أبناء الشعب الفلسطيني، من خلال تمويل العديد من المشاريع التي  تساهم بشكل كبير من التخفيف عن كاهل المواطنين، خصوصاً في الأزمات، ومع استمرار الحصار الخانق على أهالي القطاع.

من جانبه أوضح الشيخ أشرف وادي مدير فرع الجمعية في شمال غزة، أن الإغاثة العاجلة استهدفت الأسر المستورة التي أخلت بيوتها وأوت إلى المدارس، جراء تضرر بيوتها من المنخفض الجوي، إضافة إلى الأسر التي تضررت بيوتها بشكل جزئي ولم تغادرها، وذلك بحسب كشوف وإحصاءات وزارة الشؤون الاجتماعية.

وذكر أن الإغاثة العاجلة اشتملت على توزيع الطرود الغذائية ووجبات الطعام والبطانيات وغيرها من المستلزمات الأساسية للأسر كل حسب حاجتها، لافتاً إلى أن هذه الإغاثة العاجلة نفذت كمرحلة أولى من مشروع متكامل يستهدف هذه الأسر فيما بعد.