حواتمة يختتم زيارتة الرسمية لكوبا

تابعنا على:   13:57 2013-12-16

أمد/ هافانا-كوبا: اختتم نايف حواتمة الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين زيارته الرسمية للعاصمة الكوبية/هافانا، وكان في وداعه عند المغادرة الرفاق، اوسكار مارتينيز نائب مسؤول دائرة العلاقات الدولية في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي، وكلارا بوليدو منسقة افريقيا والشرق الاوسط في دائرة العلاقات الدولية، وايفا لينا رودريغيز مسؤولة الشرق الاوسط في الدائرة، اضافة للسفير الفلسطيني وممثلوا فصائل العمل الوطني.

لحظة الوداع، تداول الجانبين الفلسطيني والكوبي نتائج الزيارة، واشاد الرفيق اوسكار مارتينيز نائب مسؤول دائرة العلاقات الدولية بالانجازات القيمة للزيارة، واكد على تقارب وجهات النظر في القضايا الدولية والاقليمية والوطنية. وجه الشكر العميق، باسم اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، للرفيق نايف حواتمة على الجهد  الذي كرسة في سبيل انجاز برنامج الزيارة الذي شمل مجموعة واسعة من النشاطات واللقاءات مع الحزب والحكومة والمؤسسات والمنظمات الجماهيرية الكوبية، وفي مقدمتها واهمها، لقاء الرئيس الكوبي المناضل راؤول كاسترو.

قدر اوسكار مارتينيز عاليا مستوى العلاقات السياسية، والاممية، والرفاقية، والودية التي تجمع القيادة الكوبية بالرفيق نايف حواتمة والروابط المتينة الفكرية والسياسية بين الحزب الشيوعي الكوبي والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

نايف حواتمة حيا كوبا، قيادتاً وشعباً، وعبر عن امتنانه للاستقبال الجميل والاهتمام المميز الذي لاقاه في الجزيرة الكاريبية، وشكر حرص الحزب الشيوعي على انجاز برنامج هذه الزيارة التاريخية. قال ان الشعب الفلسطيني والجبهة الديمقراطية سيبقوا أوفياء لثورة كوبا التي قادها الزعيم الأممي فيدل كاسترو والدفاع عنها في كل الميادين والمحافل الدولية. قال ان كوبا الثورة وشعبها وقادتها، فيدل، جيفارا، راؤول كاسترو، كاميلو سيينفويغو... سيبقوا خالدين في ضمير ووجدان ابناء الشعب الفلسطيني في الوطن المغتصب وبلدان اللجوء والشتات، واضاف انه ستبذل كل الجهود من أجل تعميق اكثر فاكثر العلاقات الكفاحية وأواصر الصداقة بين الشعبين والثورتين.

زيارة الامين العام للجبهة الديمقراطية حظيت برعاية خاصة من قبل القيادة الكوبية، وقد اجرى لقاءات مميزة جداً، اهمها وابرزها، مع الرئيس الكوبي راؤول كاسترو، وصف واسع من القادة والمسؤولين الكوبيين امثال الرفاق:

• ستيبان لاسو عضو المكتب السياسي والمسؤول الايديولوجي للحزب الشيوعي الكوبي ونائب رئيس مجلس الدولة والوزراء ورئيس الجمعية الوطنية لسلطة الشعب (البرلمان).

• الدكتور خوسيه رامون بلاغير مسؤول دائرة العلاقات الدولية في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي وعضو سكرتاريا اللجنة المركزية للحزب، واوسكار مارتينيز نائب مسؤول دائرة العلاقات الدولية، وخورخي آرياس نائب ثاني ومسؤول قسم امريكا في دائرة العلاقات الدولية، وكلارا بوليدو منسقة افريقيا والشرق الاوسط بالدائرة.

• كينيا سيررانو رئيسة المعهد الكوبي للصداقة مع الشعوب وعضوة الجمعية الوطنية لسلطة الشعب (البرلمان).

• يونياسكي كريسبو عضوة مجلس الدولة والوزراء وعضوة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الكوبي وسكرتيرة اتحاد الشبيبة الشيوعية الكوبية، وأعضاء المكتب الوطني للشبيبة الشيوعية ومنهم، سوسيلي مورفي نائبة رئيسة اتحاد الشبيبة الشيوعية، وخويسة ماوري مسؤول العلاقات الدولية، ويوسفاني مونتانو رئيس اتحاد الطلبة الجامعين، ومندوبي الشبيبة الشيوعية لمهرجان الشباب العالمي.

• أبيلاردو مورينو نائب وزير الخارجية الكوبي.

• لورديس سيرفانتي السكرتيرة العامة لمنظمة تضامن شعوب افريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية )اوسبال(، واعضاء سكرتاريا المنظمة، وممثلي الاحزاب وحركات التحرر، وانجيل بينو مدير مجلة تريكونتينينتال الصادرة عن الاوسبال.

• سيلفيو بلاتيرو رئيس الحركة الكوبية من أجل السلام وسيادة الشعوب.

• رينيه غونزاليز الأسير الكوبي السابق في السجون الامريكية الذي امضى 13 عاماً جنباً الى جنب مع باقي الأسرى الأربعة الذين لازالوا يقبعوا في السجون الأمريكية.

• الكادر الحزبي ومنسقي الأقسام في دائرة العلاقات الدولية للجنة المركزية للحزب الشيوعي، ومركز البحوث السياسية الدولية التابع لدائرة العلاقات الدولية للجنة المركزية، ووزارة الخارجية، ووزارة الثقافة، واتحاد الشبيبة الشيوعية، والجمعية الكوبية للصداقة مع الشعوب، ومنظمة الاوسبال، وفيدرالية المرأة الكوبية.

• البروفيسور رودريغو الفاريز كامبراس مدير مستشفى طب العظام الشهير )فرانك باييس( ورئيس جمعية الصداقة الكوبية–العربية، والدكتور اومبرتو غارسيا نائب رئيس الجمعية.

• الدكتور رودولفو بوينتي فيرروا القيادي التاريخي في الحزب الشيوعي والرئيس السابق لجمعية الصداقة الكوبية- الافريقية.

• الفريدو ديريش رئيس الاتحاد العربي في كوبا، والهيئة الادارية للاتحاد، وخوان اميل دوفلار رئيس الفي-آراب اميركا في كوبا.

• ريغوبيرتو مينينديز مدير البيت العربي.

• قيادة الحزب والحكومة  في محافظة مايابيكي القريبة من هافانا.

من جانب اخر اهتمت الصحافة، المرئية والمسموعة والمكتوبة، بزيارة الرفيق نايف حواتمة وافردت مساحات واسعة في نشراتها للنشاطات واللقاءات الرسمية، وأدلى ببعض التصريحات واجرى العديد من المقابلات في التلفزيون الرسمي، والراديو، ووكالة الاخبار الوطنية، وبرنسا لاتينا، ومواقع ومحطات اخبارية محلية ولاتينية مثل تلفزيون الجنوب (تيلي سور) وفي صحف غرانما، والعمال، والشباب الثائر، وغيرها....

 

اخر الأخبار