حمد تقدم مساعدات للمتضررين من المنخفض الجوي شمال قطاع غزة‏

تابعنا على:   13:52 2013-12-16

أمد/ قّدمت امال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ممثلة فخامة الرئيس محمود عباس مساعدات عينية للأهالي المتضررين من المنخفض الجوي البارد الذي يضرب قطاع غزة الذى أجبر اكثر من 1183 اسرة على ترك منازلهم جراء تعرضها للغرق .

وقامت حمد بجولة ميدانية تفقدية فى شمال قطاع غزة ويرافقها عدد من قيادات الحركة شمال القطاع منذ صباح امس الاحد على تقديم مساعدات عينية للمتضررين المتواجدين في المدارس ويعانون من برد قارص جراء تعرض منازلهم للغرق .

وقالت حمد خلال الزيارة " ان السيد الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية يتابعون عن كثب تطورات الاوضاع المأساوية للأهل فى قطاع غزة وان مساعدة اهلنا المتضررين من المنخفض تهدف لتلبية احتياجات الأسر المنكوبة، في ظل موجة البرد الشديدة التي تضرب فلسطين، وتفاقم الوضع المعيشي للناس في ظل المنخفض الجوي العميق الذي يعيشه اهل قطاع غزة فى ظل ظروف الحصار والاحتلال "

واضافت حمد " انه في ظل التفاقم المستمر للازمة في قطاع غزة جراء موجة البرد غير المسبوقة التي تعرض لها القطاع، والتي زادت من معاناة شعبنا الواقع تحت العدوان والحصار وتداعيات الانقسام، حيث أدت الظروف الجوية الصعبة إلى تعطّل الحياة بشكل كامل في القطاع، فان السيد الرئيس يشكر كل الذين لعبوا دوراً هاماً في التخفيف من معاناة المواطنين رغم قلة الإمكانيات وفداحة الخسائر" وأكدت حمد أن الرئيس عباس يقف دائما إلى جانب أبناء شعبنا الفلسطيني للتخفيف من أثار الكارثة الإنسانية التي حلت بالمواطنين الفلسطينيين المتضررين من الأحوال الجوية السيئة. موضحة أن حملة تقديم المساعدات والتي تستهدف المناطق المنكوبة والمتضررة في غزة ستتواصل لتشمل كافة محافظات قطاع غزة.

وطالبت حمد المجتمع الدولي والمنظمات الإغاثية بالتحرك العاجل لإنقاذ قطاع غزة من كارثة إنسانية محققة بسبب الفيضانات التي تعرض لها نتيجة المنخفض الجوي الذي ضرب أرجاء محافظات قطاع غزة على مدار ثلاثة أيام متتالية والذي تسبب في غرق مئات البيوت وتشريد آلاف المواطنين من منازلهم