النائب البرغوثي: الاحتلال مسؤول عن الوضع المأساوي للأسرى في البرد

تابعنا على:   12:24 2013-12-16

أمد/ رام الله : حمل النائب  في مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية سلطات الاحتلال وإدارات سجونها مسؤولية الأوضاع المأساوية التي يعيشها الأسرى جراء موجة الثلوج والبرد ورفضها توفير وسائل التدفئة لهم.

وقال البرغوثي إن أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلية صعبة للغاية بسبب الثلوج المتراكمة والبرد الشديد والأمطار التى دخلت الغرف خاصة في معسكرات الاعتقال مثل معسكري النقب وعوفر، ومن نقص الملابس والأغطية المتوفرة لدى الأسرى الأبطال وإصابتهم بالأمراض الناتجة عن البرد وسياسة الإهمال الطبي من قبل إدارات السجون في ظل الأعراض المرضية الناجمة عن المنخفض الجوي وظروف الاعتقال غير الإنسانية.

ودعا  المؤسسات الدولية خاصة الصليب الأحمر إلى التدخل العاجل والضغط على سلطات الاحتلال من أجل توفير الأغطية والملابس للأسرى وتوفير العلاج الطبي لهم ووقف انتهاكاتها لأبسط حقوق الإنسان، مؤكداً أن ممارسات الاحتلال بحق الأسرى تندرج في إطار جرائمه المتواصلة بحق شعبنا.

وقال البرغوثي إن الاحتلال يحارب الأسرى الأبطال في أبسط حقوقهم وأن نقص الأغطية والملابس الشتوية وانعدام وسائل التدفئة وحرمان الأسرى من الماء الساخن إنما يدلل على مدى إجرام إسرائيل واستخفافها بالقانون الدولي الإنساني.

وأضاف أن العديد من الغرف والخيام في سجون الاحتلال تسربت إليها مياه الأمطار وأتت على ملابس الأسرى وأغطيتهم وأتلفت أغراضهم وسط استهتار من قبل إدارات سجون الاحتلال بمعاناة الأسرى.

وأوضح البرغوثي أنه لا يمكن ردع إسرائيل ووقف جرائمها إلا عبر فرض المقاطعة والعقوبات عليها ووقف سياسة الكيل بمكيالين من قبل أطراف دولية مختلفة.

 

اخر الأخبار