حلـمٌ هاجـرَ ( مجد غنيم )

تابعنا على:   12:17 2013-12-16

 للريح الذي صٌلب على جذع شجرة الف حكاية ولك يا درويش كل البداية, وكنت انت اجمل بداياتي فلك ولوطني قصيدة....

سأهجرك وطني

سأمتنعُ عنكَ فانا في حالةِ فطامٍ على عجل

مللتُكَ ولم تعد غريمي

فلستُ متسولاً أو متشرداً على ضفةِ مستنقع

ألم يحن الوقتَ لتؤمن بي

أم أن غُروركَ تجاوز اللانهاية

أم أن عيناكَ في رَسمها تجاوزت حدود اللوحات

كيف لي أن أُعانقكَ وأنت متعطشٌ لسلبِ نبضي

نبضٌ تلاشى وشاهدهُ سماعةُ طبيب

طبيبٌ يصارع الموتَ مؤرشفاً في حضورِ كتاب

يدعوني لحضور زفافِ ذاتي على مسلخةِ حُلم

حُلمٌ صُلبَ داخلِ غليونِ جدتي

لا أحدَ يفقهُ كيفَ يكونُ الموت في حضرة الغياب

أو كيف يقتلعُ الدمع َ عينَ الحياةّ

فقط في وطني للموتِ قصيدة...وللغياب ِوطنٌ

...وللحياةِ ألفُ منفى…

اخر الأخبار