تفاصيل الانقلاب العسكري الفاشل للإطاحة بحكومة جنوب السودان

تابعنا على:   12:13 2013-12-16

أمد/ جوبا - وكالات: ذكرت قناة "العربية" في خبر عاجل، صباح الإثنين، نقلًا عن مراسلها وجود أنباء عن فشل عملية للإطاحة بحكومة جنوب السودان، وأن الجيش يسيطر على مقر الجيش الشعبي في جوبا.

وقال مراسل القناة، إن إطلاق النار الذي وقع في جوبا عاصمة جنوب السودان، الإثنين، يشير إلى محاولة انقلاب عسكري.وتفصيلًا، تمردت مجموعة من الجيش الشعبي قيل إنها تتبع للحرس الجمهوري، واشتبكت مع مجموعة أخرى داخل القيادة العامة للجيش الشعبي وسط أنباء عن استيلائها على مخزن السلاح والذخيرة في القيادة العامة.وأفاد مسؤول عسكري بأن ما يجري هو تمرد تقوده مجموعة من العسكر حاولت السيطرة على وزارة الدفاع وسط إطلاق نار مكثف، وتفيد المعلومات بأن هناك قتلى في صفوف الجيش الشعبي الذي ينتشر بكثافة في شوارع العاصمة جوبا، وتأتي هذه التطورات في وقت تشهد فيه قيادة الحزب الحاكم في جنوب السودان أزمة حقيقية.

وتصاعدت التوترات السياسية في البلاد منذ أن أقال سلفا كير، رئيس جنوب السودان، نائبه في يوليو الماضي.وأعلنت قيادات من حزب الحركة الشعبية الحاكم في جنوب السودان، الأحد، بقيادة النائب الأول لرئيس الحركة الدكتور رياك مشار، الانسحاب من اجتماع مجلس التحرير القومي، الهيئة الأعلى في الحزب، وعللت القيادات قرار الانسحاب بما سمته غياب روح الحوار في الجلسة الأولى، بحسب ما ذكرت صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية.جاء لك في وقت دعت فيه مجموعة تسمي نفسها «التيار الديمقراطي التقدمي في الحركة الشعبية» رئيس جنوب السودان، سلفاكير، إلى اعتزال العمل السياسي وعدم الترشح في انتخابات عام 2015.

كانت «العربية» قد ذكرت أن المسلحين يتنمون للجيش الشعبي لجنوب السودان.

وأكدت وكالة رويترز للأنباء ما ذكرته قناة «العربية» بوجود إطلاق نار في العاصمة جوبا وأصداء لانفجارات.

وأضاف مراسل «رويترز»: «اندلع القتال، مساء الأحد، كان هناك إطلاق متقطع للنار، لكنه زاد في الساعة السادسة، صباح الإثنين ويمكن سماع دوي انفجارات»، ولم ترد تفاصيل حتى الآن عن وقوع ضحايا.

اخر الأخبار