حق الشعب الفلسطيني بالحياة الكريمة على أرضه

11:43 2013-10-09

معين الشوملي

السيد رئيس الجمهورية التشيكية ميلوش زيمان

نحن أبناء الجالية الفلسطينية أعضاء المنتدى الفلسطيني في الجمهورية التشيكية كنا وما زلنا وسنبقى نعمل على ترسيخ علاقات إيجابية بناءة و إقامة جسور للتفاعل ما بين المجتمعين التشيكي والفلسطيني القائمة على أساس الاحترام المتبادل و تفهم ومساندة حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره و إقامة دولته المستقلة و عاصمتها القدس الشرقية. السيد الرئيس نحن في المنتدى الفلسطيني نستنكر و بشدة تصريحاتكم المعادية للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ونخص هنا بنقل السفارة التشيكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة والذي يُؤثر سلباً على تلك العلاقة، نود تذكيركم بأن الاحتلال الإسرائيلي قام بضم قسري - غير قانوني - للقدس لمنع قيام الدولة الفلسطينية وبالممارسات غير الإنسانية اليومية التي يُلحقها هذا الاحتلال بحياة الشعب الفلسطيني من تدمير للممتلكات الفلسطينية .

لقد حرص الشعب الفلسطيني على أواصر المحبة للشعب التشيكي و دولته وقدر عالياً الدعم والمساندة من قبل الجمهورية التشيكية عبر تنفيذ عدد من المشاريع في فلسطين. إن تصريحاتكم و تصريحات بعض ممثلي حكومة الجمهورية التشيكية، والتي نشتم منها رائحة عنصرية معادية للشعب الفلسطيني دون أن يكون لذلك أي سبب من جانب الشعب الفلسطيني المشرد و المضطهد منذ أكثر من 65 عاماً و دون مراعاة لقيم العدالة و حقوق الإنسان التي يتشدقون بها عندما تكون في مصلحتهم. ويعتبر موقفكم الجديد المعادي لشعب يرزح تحت الاحتلال تتويجاً لمواقف و تصريحات سابقة لممثلي الحكومات التشيكية السابقة منذ فجر الثورة المخملية.

إن مواقفكم هذه والتي نعتبرها دعماً للحركة الصهيونية العالمية تُخالف كافة المواثيق والمعاهدات الدولية التي تساندها الجمهورية التشيكية و تنادي بها وفي مقدمتها اتفاقية جنيف الرابعة، والتي تحمي الشعوب زمن الحرب و تحت الاحتلال وتقف لجانب حقهم المشروع والعادل في الحرية وتقرير المصير في دولة مستقلة.

السيد الرئيس

إن المنتدى الفلسطيني في الجمهورية التشيكية إذ يستنكر ويُدين تصريحكم المقترح بنقل السفارة التشيكية إلى القدس المحتلة، نُطالبكم بضرورة الوقف الفوري لهذه الخطوة و الكف عن تزوير الحقائق و الدعاية المضادة ضد الشعب الفلسطيني و التي لا تُساهم ولا تدعم السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط، و نرجو منكم التطلع برؤيا إستراتيجية لتوطيد العلاقة بين الشعبين التشيكي والفلسطيني على المستوى الرسمي والشعبي والتي تميزت طوال السنوات الماضية بالاحترام والدعم والمساندة للشعب الفلسطيني معنوياً ومادياً عبر المواقف السياسية والاقتصادية التي تجعل من السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط طريقاً نحو قيام دولة فلسطين المستقلة و عاصمتها القدس الشرقية.

 

المنتدى الفلسطيني في الجمهورية التشيكية

اخر الأخبار