بوتين للامير بندر بن سلطان: نحن والصين سنعيد اعمار سوريا

تابعنا على:   22:59 2013-12-15

أمد/ موسكو : ذكرت مصادر مقربة من سورية في لبنان ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ابلغ الامير بندر بن سلطان عندما التقاه قبل عشرة ايام بان الاولوية في سورية ليست اطاحة الرئيس بشار الاسد وانما الجماعات الجهادية التكفيرية على حد وصفه، وان جميع فصائل المعارضة السورية غير الجهادية يجب ان تشارك في مؤتمر جنيف المقبل.

وقالت هذه المصادر ان الرئيس بوتين ابلغ الضيف السعودي ان اي مشاريع لاعمار سورية في المستقبل سيتكفل فيها حلفاؤها في الاتحاد الروسي والصين وايران وهذه الدول تملك اموالا وخبرات تقنية عالية جدا، ويمكن ان تعيد سورية الى ما كانت عليه في السابق.

وجاء كلام الرئيس الروسي ردا على عرض من الامير بندر تقديم اموال سعودية لاعادة بناء سورية في حال وافقت موسكو على اقناع الرئيس بشار الاسد بالتنازل عن كل صلاحياته للحكومة الانتقالية والتعهد بعدم خوض انتخابات رئاسية في منتصف العام المقبل.

وكان وزير الاعلام السوري عمران الزعبي شن هجوما شرسا على المملكة العربية السعودية اليوم الاحد ووصفها بانها “محمية امريكية”، ووصف خلافها مع امريكا بانه موقف “متصنع″ وقال انها تمول الحملة “الارهابية” التي تواجهها سورية.

وفسر المراقبون هذا الهجوم الذي نقلته وكالة الانباء السورية الرسمية بانه يأتي كرد على تقدم الجبهة الاسلامية التي تدعمها السعودية في الشمال الغربي السوري وسيطرتها على باب الهوى المعبر السوري الاهم مع تركيا.

ويشرف الامير بندر بن سلطان على ملف دعم المعارضة السورية المسلحة ماليا وعسكريا، وفتح معسكرات لتدريبها في الاردن.