كلية مجتمع الأقصى تنظم ندوة بعنوان "الإعلام الجديد آفاق وتطلعات"

08:34 2013-12-15

أمد / غزة : نظم قسم الصحافة الإلكترونية بكلية مجتمع الأقصى ندوة إعلامية بعنوان: "الإعلام الجديد آفاق وتطلعات"، وذلك في مقر الكلية بمحافظة خان يونس، بحضور د.ناصر العبادلة عميد الكلية، وأ.ماهر فياض نائب العميد للشؤون الإدارية والمالية، ورؤساء الأقسام والمحاضرين بالكية، وعدد كبير من طالبات قسم الصحافة الإلكترونية والعلاقات العامة.

وأكد د.ناصر العبادلة عميد كلية مجتمع الأقصى، على أهمية مثل هذه اللقاءات والندوات في صقل مهارات الطلبة، وتطوير قدراتهم وتجاربهم الإعلامية، لاسيما في ظل التطور التكنولوجي وثورة الاتصالات الهائلة التي تشهدها وتعيشها المجتمعات اليوم.

وأوضح د.عصام شرير رئيس قسم الصحافة الإلكترونية بكلية مجتمع الأقصى، أن الندوة استهدفت طالبات قسم الصحافة الإلكترونية والعلاقات العامة في الكلية، وتأتي في إطار الجهود المكثفة التي يبذلها القسم من أجل تطوير مهارات الطلاب والطالبات، والارتقاء بهم إلى أعلى المستويات.

بدوره قدم المدون والناشط الإعلامي خالد صافي، خلال إلقائه الندوة شرحاً تفصيلياً عن الإعلام الجديد ووسائله وأهميته وخصائصه، لافتاً إلى بعض الحقائق والإحصائيات المتعلقة بشبكات التواصل الاجتماعي الأكثر استخداماً على مستوى العالم.

وشدد على أهمية أن يحدد مستخدم أدوات ووسائل الإعلام الجديد كالفيس بوك وتويتر وغيرها، هدفاً أساسياً لاستخدامه هذه الوسائل، إضافة إلى أهمية أن يكون لديه وعي ودراية كاملة بالفكرة أو الرسالة التي يريد نشرها، علاوة على معرفة وتحديد الدافع لنشر الرسالة الإعلامية، محذراً من استخدام بعض العبارات والمصطلحات التي شأنها أن تستغل استغلالاً سلبياً.

وأشار صافي إلى الخطوات الأساسية التي تكمن مستخدمين شبكات التواصل الاجتماعي، خصوصاً طلبة الصحافة الإلكترونية والعلاقات العامة، من تسويق أنفسهم وأفكارهم ورسائلهم وشعاراتهم، من خلال هذه الوسائل الحديثة والمتطورة، وبما يساهم في تحقيق انتصارا إلكترونياً للقضية الفلسطينية.

ومن جانبه حث حاتم العسولي المحاضر بقسم الصحافة الإلكترونية بالكلية، في ختام الندوة،  الطالبات على ضرورة الاستخدام الهادف والفاعل لشبكات التواصل الاجتماعي، كنشر الأخبار والتقارير والصور الصحفية، والاستفادة منها في جمع المعلومات والأفكار عن القضايا المختلفة، والعمل على طرح الحلول لها باستخدام فنون العمل الصحفي المتنوعة.

وأكد أن تاريخ نشأة وتطور وسائل الاتصال لم يشهد، أن قضت وسيلة على أخرها أو أنهتها، وإنما تأتي كإضافة نوعية وتكاملية لها، وذلك في إشارة إلى تكامل وترابط أدوات ووسائل الاتصال التقليدية والحديثة المتمثلة فيما يطلق عليه اسم "الإعلام الجديد".

وعبر العسولي عن شكر وتقدير عمادة الكلية وقسم الصحافة الإلكترونية للمدون والناشط الإعلامي خالد صافي، على المعلومات والأفكار القيمة التي طرحها خلال الندوة لطالبات القسم، مثمناً حرص الطالبات على حضور الندوة، التي من شأنها أن تفتح لهن آفاق جديدة في عالم الإعلام الجديد.

اخر الأخبار