أليكسا تتراجع بعد أضرار كبيرة اكثرها في غزة

تابعنا على:   06:58 2013-12-15

أمد/ يتوقع خبراء الأرصاد الجوية تحسن أحوال الطقس في الشرق الأوسط بعد العاصفة أليكسا التي اجتاحت المنطقة.

وقالت منظمات الإغاثة الدولية إن اللاجئين السوريين، وسكان قطاع غزة كانوا أكثر المتضررين.

وزادت العواصف والثلوج من معاناة السوريين، سواء ممن نزحوا داخل البلاد أو من الذين لجأوا إلى الخارج. وتعمل منظمات الإغاثة، على مدار الساعة، على توزيع المواد الغذائية على النازحين واللاجئين، لكنها لا تستطيع تلبية جميع الاحتياجات.

وجرى إجلاء أكثر من 4000 شخص من منازل دمرتها الفيضانات في منطقة بشمال قطاع غزة، وصفتها الأمم المتحدة بأنها "منطقة منكوبة".

وأعلن مجلس حماس التنفيذي في غزة، أن حجم الخسائر الاولية للعاصفة بلغ 64 مليون دولار.

وأصيب 96 فلسطينياً في غزة، 4 منهم حالتهم خطيرة، نتيجة العاصفة.

وأدت العاصفة إلى شل الحركة في القدس، وسط أغزر موجة ثلوج تشهدها المدينة منذ أكثر من مئة وثلاثين عاما.

وأغلقت الشرطة الإسرائيلية، طريقين بين القدس وتل أبيب، بسبب تراكم الثلوج. وعلق الآلاف من السائقين داخل مركباتهم، لساعات طويلة على الطريقين.

وفي لبنان تتابع السلطات محاولاتها من أجل فتح مسارات آمنة وسط الثلوج التي تساقطت بكثافة، وتسببت في إغلاق معظم الشوارع الرئيسة.

ويتوقع أن يستمر انخفاض درجات الحرارة برغم انحسار العاصفة.

كما أعلن في الأردن عن تعليق الدراسة في بعض الجامعات نتيجة الأحوال الجوية السيئة، بعدما شلت العاصفة أليكسا الحركة في معظم أنحاء البلاد.