مهدي جمعة مرشحا رسميا من اغلبية الاحزاب لرئاسة الحكومة التونسية

تابعنا على:   06:37 2013-12-15

أمد/ تونس - وكالات: انتخبت تسعة احزاب تونسية من اصل 12 مهدي جمعة مرشحا رسميا  لرئاسة الحكومة التونسية.
والجدير بالذكر ان "جمعة هو وزير الصناعة الحالي، وكان الشخصية الاقرب لترؤس الحكومة لأنه الإسم الوحيد من بين الأسماء المرشحة التي لم تسقط في فخ التجاذبات السياسية".

ويمثل هذا اول خطوة في اتفاق سيشهد تسليم حزب النهضة السلطة خلال الاسابيع القليلة المقبلة لانهاء ازمة هددت تحول تونس الى الديمقراطية بعد الانتفاضة التي شهدتها عام 2011.

وبعد ثلاث سنوات من الاحتجاجات التي أطاحت بالرئيس السلطوي زين العابدين بن علي وألهمت انتفاضات في دول عربية اخرى تسعى تونس جاهدة للتغلب على نزاعات حول دور الاسلام في واحدة من اكثر الدول العلمانية في العالم العربي.

وبعد جدال استمر اسابيع اتفقت الاحزاب على تسمية مهدي جمعة وهو مهندس طيران رئيسا للوزراء في اتفاق بين حزب النهضة وائتلاف من الاحزاب العلمانية بقيادة مسؤول سابق في نظام بن علي.

وقال حسين عباسي رئيس الاتحاد العام التونسي للشغل الذي توسط في المحادثات للصحفيين انه على الرغم من الصعوبات فقد نجحوا في التوصل لاتفاق على تعيين مهدي جمعة.

واردف قائلا ان الحكومة المقبلة لابد وان تكون مستقلة وغير حزبية لتقود البلاد الى الانتخابات.

واندلعت احتجاجات استمرت اشهرا بعد اغتيال مسلحين اسلاميين متشددين زعيمين معارضين بارزين هذا العام وشكلت احزاب المعارضة العلمانية ائتلافا واسعا طالب باستقالة النهضة.

وبموجب اتفاق توسط فيه الاتحاد العام التونسي للشغل وافق حزب النهضة على التنحي عن السلطة حال توصل السياسيين الي قرار بشان تشكيل مجلس وزراءانتقالي والانتهاء من دستور جديد للبلاد وتحديد موعد للانتخابات.

واضرت الازمة في تونس بالاقتصاد وفرص تحقيق الرخاء في بلد اشعل بائع متجول النار في نفسه في احد الشوارع قبل حوالي ثلاثة اعوام بعد ان استبد به اليأس مطلقا شرارة تمرد في ارجاء العالم العربي.

 

اخر الأخبار