صفة اخرى للمفاوضين.."هآرتس": نتنياهو يرفض طلب السلطة الافراج عن اسرى قبل عيد الاضحى

09:54 2013-10-09

أمد/ تل أبيب: رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو طلب السلطة الفلسطينية والادارة الاميركية تسبيق موعد الافراج عن الدفعة الثانية من الاسرى الفلسطينيين ليتزامن مع حلول عيد الاضحى المبارك الاسبوع القادم.

وقد اوردت هذا النبأ صحيفة "هآرتس" العبرية، صباح اليوم الأربعاء، مشيرة الى ان اتصالات جرت خلال الايام الاخيرة بين الاطراف الثلاثة حول هذا الموضوع في ظل التصعيد الامني في الضفة الغربية ومطالب بعض وزراء الكتل اليمينية بوقف عملية الافراج عن السجناء الفلسطينيين.

واضافت الصحيفة ان المفاوض الاسرائيلي اسحق مولخو اوضح للجانبين الفلسطيني والاميركي ان اسرائيل ستفي بالتزامها باطلاق سراح الدفعة الثانية من السجناء في التاسع والعشرين من الشهر الحالي الا انها لن تسبق هذا الموعد.

من جهته أكد  عيسى قراقع وزير الاسرى والمحررين أن الإفراج عن الدفعة الثانية من الأسرى القدامى المعتقلين قبل إنشاء السلطة الفلسطينية عام 1994 سيكون يوم 29/10/ 2013 ولا زالت حكومة إسرائيل ترفض كشف الأسماء أو التعاون مع القيادة الفلسطينية في وضع قوائم أسماء الدفعات المنوي الإفراج عنها.

وأوضح أن 104 أسرى سيتم الإفراج عنهم حتى شهر آذار من العام القادم بموجب الاتفاق الذي ابرم برعاية أمريكية، وأنه بقي3 دفعات بعد الإفراج عن الدفعة الأولى يوم 14/8/2013 وعددهم 26 أسيرا.

وقال في حال وصول المفاوضات إلى اتفاق نهائي مع الجانب الإسرائيلي فإن إطلاق سراح الأسرى سيكون شاملا وأساسيا لهذا الاتفاق.

وأوضح قراقع أن عدد الأسرى الإجمالي الآن 5000 أسير فلسطيني منهم 2650 أسير من حركة فتح ويشكلون ما نسبته 52%، بينما عدد أسرى حركة حماس 1100 ويشكلون 22% والجهاد الإسلامي 520 أسير ويشكلون ما نسبته 10.4%، والجبهة الشعبية 365 أسيرا ويشكلون ما نسبته 7.3%، والجبهة الديمقراطية 115 أسيرا ويشكلون ما نسبته 2.3%، بينما يتوزع سائر الأسرى من تنظيمات مختلفة إضافة إلى معتقلين جدد وموقفين وفي مراكز التحقيق بما يعادل 250 أسيرا ويشكلون 5%.