'الديمقراطية' و'الرعاية الصحية 'تقدم مساعدات مالية وإغاثية للأسر المتضررة بغزة

تابعنا على:   15:27 2013-12-14

أمد/ غزة : قامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالتعاون مع اتحاد لجان الرعاية الصحية بقطاع غزة، بعمليات إغاثة وتقديم مساعدات مالية وأغطية للأسر المتضررة من الأحوال الجوية السيئة في أحياء ومناطق عدة بمحافظة غزة أبرزها المناطق المتضررة في منطقة النفق في حي الشيخ رضوان، ومخيم الشاطئ ومنطقة عسقولة.

بدوره أكد رئيس مجلس إدارة اتحاد لجان الرعاية الصحية الدكتور رائد صباح، قيام الرعاية الصحية بالتعاون مع الجبهة الديمقراطية بتقديم يد العون والمساعدة لعشرات الأسر المتضررة في محافظة غزة. لافتاً إلى أن عمليات الإغاثة شملت أغطية ومساعدات مالية للأسر المنكوبة التي غمرتها مياه الأمطار جراء المنخفض الجوي العميق الذي يضرب قطاع غزة.

وأكد صباح وقوف طواقم الرعاية الصحية إلى جانب أبناء شعبنا الفلسطيني وقيامهم بواجباتهم على أكمل وجه في إغاثة ومد يد العون والمساعدات للأسر المتضررة من الأحوال الجوية السيئة. موضحاً أن حملة الإغاثة من برامج الرعاية الصحية والتي تستهدف المناطق المنكوبة في غزة ستتواصل لتشمل كافة محافظات قطاع غزة.

من جهته، أكد طلال أبو ظريفة القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وقوف الجبهة إلى جانب أبناء شعبنا الفلسطيني المتضررين من سوء الأحوال الجوية، في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة جراء الحصار الظالم.

وطالب أبو ظريفة، الرئيس محمود عباس بالتدخل السريع والعاجل لإنقاذ قطاع غزة من الكارثة الإنسانية  التي حلت عليه جراء الأجواء المناخية السيئة، والعمل على حل أزمة الكهرباء بإدخال السولار الصناعي إلى قطاع غزة. داعياً حكومتي السلطة الفلسطينية وحماس إلى تحييد قطاع الخدمات وقضايا المواطنين وحقوقهم عن التجاذبات السياسية والمناكفات الإعلامية وتغليب مصالح شعبنا وهمومهم على المصالح الفئوية الضيقة والضارة.

ودعا القيادي في الجبهة الديمقراطية، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته بالضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي لرفع الحصار الظالم عن قطاع غزة والذي فاقم من معاناة شعبنا وعمق حجم الكوارث الإنسانية.

وطالب أبو ظريفة المسؤولين في حكومة حماس المقالة وبلديات قطاع غزة بتحمل مسؤولياتهم والقيام بدور أكبر في إغاثة ومساعدة المتضررين من أبناء شعبنا الفلسطيني في غزة. داعياً حكومة حماس إلى تخصيص جزء أكبر من موازنتها لصالح صيانة البنية التحتية المهترئة في قطاع غزة التي أثبتت الأحوال الجوية سوءها.

 وأكدت الجبهة الديمقراطية أنها شكلت لجان طوارئ في محافظات قطاع غزة من كوادرها لتقديم يد العون والإغاثة للمناطق المنكوبة. وأشادت بالهبة الشعبية التي تحركت لنجدة وإنقاذ الأسر المنكوبة والمتضررة من الأحوال الجوية السيئة. كما ثمنت دور اتحاد لجان الرعاية الصحية لتقديمهم العون والمساعدة لتلك الأسر.

اخر الأخبار