الجيش الأردنى: لاجئو سوريا بحاجة لمساعدات إضافية بسبب الجو السيئ

04:33 2013-12-14

أمد / عمان / (أ ش أ) : أكد العقيد عودة شديفات مدير التوجيه المعنوى فى القوات المسلحة الأردنية مساء أمس الجمعة، أن اللاجئين السوريين بحاجة لمساعدات إضافية فى ظل الظروف الجوية السيئة الحالية.

وقال شديفات، فى تصريح لفضائية "العربية" مساء أمس، إن قوات حرس الحدود تقوم بمساعدة اللاجئين السوريين وإدخالهم لأراضى المملكة خلال هذه الظروف الجوية القاسية التى تشهد تساقطا كثيفا للثلوج وهطولا غزيرا للأمطار، لافتا إلى أن هؤلاء اللاجئين يحتاجون لمساعدة إضافية وخدمات طبية وأغطية وأدوية.

وأفاد بأن قوات حرس الحدود تتعامل حاليا مع لاجئين يصلون من الأراضى السورية وتقدم لهم كافة المساعدات الأولية فى الخطوط الأمامية على الحدود التى تمتد نحو 378 كم، مؤكدا أن القوات المسلحة بمختلف تشكيلاتها على أهبة الاستعداد، لتقديم الخدمة للأردنيين وفتح الطرق، بسبب تراكم الثلوج وتقديم كافة أشكال المساعدة الإنسانية للمواطنين.

ويستضيف الأردن على أراضيه منذ اندلاع الأزمة السورية فى منتصف مارس 2011 ما يزيد على 550 ألف لاجئ سورى، فضلا عن وجود ما يزيد على 600 ألف سورى قبل الأحداث، وذلك بحكم علاقات نسب ومصاهرة وتجارة، ولم يتمكن غالبيتهم من العودة.

وكان رئيس الوزراء الأردنى الدكتور عبد الله النسور قد أعلن مؤخرا عن أن أعداد السوريين فى المملكة يتجاوز مليونا و250 ألف سورى.

وتعتبر الأردن من أكثر الدول المجاورة لسوريا استقبالا للاجئين منذ بداية الأزمة هناك قبل أكثر من عامين، وذلك لطول حدودهما المشتركة، يتخللها عشرات المعابر غير الشرعية التى يدخل منها اللاجئون السوريون إلى أراضيها.