لماذا دائما الهجمة على قطاع غزه

16:13 2013-12-13

هشام ساق الله

الحصار والموت والاستشهاد والتامر والتهديد بقطع الارزاق والفصل التعسفي وكلمات كثيره تعني وتخص جزء واحد من الوطن هو قطاع غزه لسنا من انصار نظرية المؤامره ولكن مايحدث لان شعبنا الفلسطيني في قطاع غزه لازال يحمل الهم الوطني والحلم الفلسطيني الكبير ولم يرتبط باي مؤامره قطريه سابقا او أي مشروع تسويه .

ولاننا احرار واصحاب موقف وطني ومعظم من يعيش فيه لاجىء فان المخططات كلها تستهدفه وكل الذين يخططوا بليلل يضعونا في رؤوسهم ويعملوا على استهدافنا في كل شيء وينبغي ان نموت ونستشهد ونعاني ويراى كل العالم سوءاتنا ودمنا ينزف على الارض حتى يشفقوا علينا ويتحركوا لنجدتنا واغاثتنا .

القيادات والمسميات الموجوده في قطاع غزه لم تعد تحمل نفس العمق والمعني التي تحمله نفسها في الضفه الغربيه والسبب انهم يريدوا ان يخصوا الجميع هنا وان يفقدوهم كل فحولاتهم وصلاحياتهم واظهارهم انهم عجزه من اجل ان يكونوا هم فقط الاسياد ومن يتخذوا القرارات والكل يلجا اليهم ويناجيهم لتخليصنا من همومنا ومشاكلنا .

مارسوا بحقنا كل شيء حتى الاقتتال الداخلي وفقدنا خيرة شبابنا منه وتقطعت ارجل افضل شبابنا وتشتت الكثير الكثير الكثير من الاسر والشباب خارج الوطن وصفوهم بالهاربين وقطعوا النسيج الاجتماعي في العائلات وفي النهايه ايدي الظلم عليهم واصبحوا يتحدثوا بنفس اللهجه واللغه وكانهم واحد ولايوجد خلاف بينهم وبين احد حين يروا بعضهم البعض يكيلوا بعضهم البعض القبل والاحضان وكانهم عشاق والعداء فقط بقي في قطاع غزه هم من يعانوا منه فقط .

مرت علينا حربين قتل فيها خيرة ابناء شعبنا حرب ظالمه ومجرمه استهدفت كل الشعب الفلسطيني في قطاع غزه ومارس الكيان الصهيوني كل فنون القتل والاجرام واطلق حممه وغازاته القاتله والسامه وقتل الكثير الكثير الكثير من ابناء شعبنا ولم يتم اعتمادهم كشهداء الا بعد ان حاول ابنائهم وامهاتهم ان ينتحروا بعمل جماعي .

المعابر مغلقه حتى للذين يحتاجوها للضروره القصوى للعلاج او السفر الضروري وننتظر ان يتم فتحها كلما سنحت الفرصه وحياتنا كلها الم وحزب وعذاب والشعب المصري يستهدف كل من هو في قطاع غزه معتبرينهم انهم حماس حتى وان قاموا بالشرح فالحمله الاعلاميه لاتميز تتحدث عن بقعه واحده هي قطاع غزه .

نقول ان المؤامره كبيره تستهدف قطاع غزه كله بحرمانه من الكهرباء ومن الغاز ومن البترول ومن كل مقومات الحياه لخنقه وقتله وكسر ارادته ليس فقط حركة فتح وانما كل الشعب الفلسطيني فالكل يعيش على هذه البقعه الجغرافيه من الوطن والجميع مستهدف ومفروض عليه المعاناه والبطاله والفقر والحرمان وكل شيء النا بحفله ومعاناه .

رفض بالسابق قطاع غزه كل مشاريع التوطين والحلول التامريه من الدول التي تخطط لنجدة وحماية دولة الكيان الصهيوني وتمرر كل شيء من اجل ان قتل الحلم الفلسطيني بالانتصار والتحرر والانعتاق وتوية الكيان الصهيوني اكثر واكثر من اجل ان تتحول فلسطين كلها الى صهيونيه .

ماذا يريدوا من قطاع غزه وماذا يستهدفوا منه هل يريدوننا ان نعلن اننا مع انفصال قطاع غزه او يريدوا ان نتحول عن حركة فتح الى أي شيء ونوقف حديثنا عن نضال شعبنا وحقه بالانتصار والتحول باتهام كل شعبنا انهم موالين لشخص هناك مشاكل شخصيه معه ام هل يريدوننا ان نعمل ضدهم علنا حتى يقولوا انهم خرجوا جميعا من دائرة فتح ويتيح الامر لهم ان يخرجوا كل كوادرها في المؤتمر السابع .

المخطط كبير وتامري وهناك مشاركه من ابناء قطاع غزه الموجودين والغير موجودين في الضفه الغربيه ويمارسوا تامر واضح وضوح الشمس ضد هذه البقعه الجغرافيه الصغيره التي لازلت تنبض بالوطن والمشروع الوطني ولازالت تعاني وتتحمل اعباء لايتحملها احد غيرها في ظل ان هناك من سرق كل شيء يحمل اسم فلسطين وبدا يتلاعب فيه ويلغي الصفه عن باقي اجزاء الوطن .

لابد من وقفه واضحه وجريئه وبعيدا عن الجغرافيه وتحليل مايجري في قطاع غزه والهجمه التي يتعرض لها والانتصار لهذا الشعب المستهدف كله بغض النظر عن انتمائه والانتصار له وتصحيح المسار ووقف الظلم عنه والعمل يد بيد لانتصار على الانقسام وامرائه والمستفيدين منه والذين اصبح لايهمهم الا مصالحهم والصلاحياة الكاذبه التي لاتؤدي الى فلسطين .

في حين ان هناك من يفطر برام الله ويتغدى في عمان ويتناول طعام العشاء في دبي ويختار بين استخدام جوازين وكل يوم يتم الحديث عن خروج مائتين الف مواطن من معبر الكرامه تحركوا على كلا الجانبين وهناك من يتمتع بالتصاريح ليجول كل الوطن المحتل منه والمحتل ويقوم بممارسة كل مايريد والفرص اكثر في العمل واشياء كثيره .