الإخوان يولدوا البغلة

11:21 2013-12-12

حمدي رزق

عند تزاوج ذكر الحمار بأنثى الحصان يولد البغل، يكبر البغل الصغير ويصبح بغلًا كبيرًا، لكنه يظل عقيمًا لا يتزوج لا حمارًا ولا حصانًا ولا بغلًا، من يولّد البغلة فقط هو الكذاب، ومن يولد البغلة فقط هم إخوان كاذبون، فُطِروا على الكذب، ولايزال الإخوانى يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الشعب كذابًا.

سيبك من الكذب على الفريق السيسى، واغتياله كل يوم بقصة مفبركة، تلك أمانيهم.. قل هاتوا برهانكم على محاولة اغتيال السيسى التى تتبناها الجماعة ومواقعها وصحفها إن كنتم صادقين.

إنا لله وإنا إليه راجعون، العميد سرور أحمد سرور، من إدارة المشروعات الكبرى التابعة للهيئة الهندسية للقوات المسلحة، يلقى ربه و3 ضباط آخرون فى حادث سير خلال رحلة عودتهم من سيناء إلى القاهرة، انفجر الإطار الخلفى الأيسر للسيارة، خبر محزن وأليم، شهداء أحياء عند ربهم يرزقون، ولكن عند الإخوان لا شهداء ولا يحزنون، هم صيد ثمين للكذب المفضوح، شيّروهم على أنهم ضحايا السيسى، الإخوان يفترون على الشهداء كذبا، تمت تصفيتهم من قبل الانقلابيين.

آلة الكذب الإخوانية تعمل بكامل طاقتها، دخلت مرحلة السُعار، إخوان مجانين، تماسك الجيش المصرى جننهم، يهذون، بأيكم المعتوه الذى يهرف بهذا الجنون، متى كان العميد سرور إخوانيًا، وفى أى قسم، وفى أى شعبة، ومتى تم تجنيده، ومتى كان زملاؤه الثلاثة إخوانا؟.. قدسية الموت تمنع السؤال، وجلال الموت يمنع من الاسترسال، الموت مابقالوش جلال يا جدع عند فاقدى الإنسانية.

من ولّف على التصفية الجسدية هم الإخوان من قديم الزمان، وعلى أى حمل إخوانى (صغير الخروف) مطلوق على النت لتشويه جيش مصر أن يعيد قراءة جرسة اغتيال السيد فايز (مسؤول تنظيم الإخوان الخاص بالقاهرة)، فى الساعة الثالثة عصر الخميس 20 نوفمبر 1953، بصندوق ديناميت وصل إلى منزله على أنه هدية من الحلوى بمناسبة المولد النبوى، وقد قُتل معه فى الحادث شقيقه الصغير البالغ من العمر تسع سنوات، وطفلة صغيرة كانت تسير تحت الشرفة التى انهارت نتيجة الانفجار، فلترجعوا إلى محمود عبدالحليم فى كتابه «الإخوان المسلمون.. أحداث صنعت التاريخ»، إذ يتهم عبدالرحمن السندى بالقيام بها بقوله: «تخلص منه بأسلوب فقد فيه دينه وإنسانيته ورجولته وعقله».

العميد سرور، ربما تصادف اسمه لأول مرة، من إدارة المشروعات الكبرى التابعة للهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ربما تتعرف لأول مرة على اسم الهيئة وتبعيتها، ولكن «الإخوان» تعرف أكثر وتكذب أكثر وتفترى على الشهداء أكثر، إخوان كاذبون، ولو عثرت بغلة فى وادى فيران فى وسط سيناء لاتهم الإخوان السيسى فى عثرتها، كانوا سيولدونها لكنها تعثرت فى طريق الضلال.

عن المصري اليوم

اخر الأخبار