"المصري اليوم": 3 مصريين وفلسطينيان وراء محاولة اغتيال وزير الداخلية

23:38 2013-10-08

أمد/ القاهرة: كشفت تحقيقات النيابة العامة المصرية فى محاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، أن جهات التحقيق تسلمت معلومات من وزارة الداخلية «تؤكد تورط 3 مصريين وفلسطينيين ينتميان لحركة حماس فى الواقعة».

وقالت التحريات، التى جمعها جهاز الأمن الوطنى، إن المتهمين تربطهم صلة بـ«خلية مدينة نصر»، وإن المتهم محمد جمال عبده، الذى وضعته أمريكا على قائمة الإرهابيين على مستوى العالم، الثلاثاء، كان حلقة وصل بين منفذى محاولة الاغتيال والمتهمين فى «الخلية».

وأفادت التحريات بـ«أن المتهمين كانوا يقيمون فى منطقة الشيخ زويد بمدينة العريش، فى محافظة شمال سيناء، وحضروا إلى القاهرة قبل العملية بنحو شهر، وحاولوا تنفيذها قبل 3 أيام من الحادث وفشلوا»، مؤكدة أن المجموعة التى حاولت اغتيال الوزير «تلقت تدريبات عن كيفية تنفيذ أعمال تفجيرية داخل منزل أحدهم فى العريش»، وأن أحد المتهمين تلقى تكليفاً من قائد العملية، وهو مجهول الهوية، بترك السيارة المفخخة فى طريق موكب «إبراهيم»، لكنه فوجئ بمرور موكب الوزير قبل أن يستعد لترك السيارة، ولم تتوصل التحريات إلى ما دفعه للبقاء داخلها.

وأكدت مصادر أمنية بجهاز الأمن الوطنى أن المجموعة الإرهابية التى نفذت محاولة الاغتيال هى خلية فرعية منبثقة من خلايا أخرى تخطط لارتكاب أعمال تفجيرية فى مناطق مختلفة بالبلاد، وأحدهم على علاقة بالخلية التى نفذت التفجير أمام مديرية جنوب سيناء بمدينة الطور، صباح الأثنين.

وتابعت: «تنظيم القاعدة وراء تدريب تلك العناصر على كيفية تنفيذ التفجيرات، والرابط الأساسى بين هذه الخلايا العنقودية هو (عبده)، المحبوس حالياً بسجن العقرب، وأجهزة الأمن استدعته من محبسه لإعادة استجوابه حول الخلايا التى نفذت التفجيرات الأخيرة، ولم يدل بأى معلومات».

وحصلت «المصرى اليوم»على أسماء المتهمين المصريين الثلاثة، فيما طلب مصدر أمنى عدم نشرها لمصلحة التحقيقات.