د. المالكي: القدس والمقدسات خط أحمر لا يمكن السماح بتجاوزه

16:50 2013-12-10

أمد/ كوناكري : ألقى وزير الخارجية رياض المالكي كلمة أمام وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي خلال الجلسة الاستثنائية الخاصة بالقدس ومقدساتها، في مدينة كوناكري عاصمة غينيا.

وكانت الجلسة عُقدت على هامش الدورة الأربعين لمجلس وزراء خارجية المنظمة، نظراً لخطورة الهجمة الإسرائيلية الشرسة التي تتعرض لها مدينة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

وأشار المالكي في كلمته إلى الاعتداءات 'الممنهجة والتهويد المستمر ضد القدس وسكانها الفلسطينيين، وما تتعرض له المقدسات الإسلامية والمسيحية، وعلى وجه الخصوص المسجد الأقصى المبارك من اقتحامات وحملات تهويد ومحاولات السيطرة الكاملة عليه من قبل المستوطنين المتطرفين غير الشرعيين، بدعم وتشجيع من الحكومة الإسرائيلية'.

وأكد أن الاحتلال الإسرائيلي يسابق الزمن في تغيير معالم المدينة وطمس الحضور والوجود العربي، الإسلامي والمسيحي فيها، وعلى وجه الخصوص تهويد المسجد الأقصى المبارك وتقسيمه زمنيا ومكانيا، كما حصل سابقا في الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل.

وأشار المالكي إلى أنه 'على الرغم من المواقف المعلنة من دول العالم أجمع، إلا أن إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، تستمر في تعنتها وعدم تطبيقها لقرارات الشرعية الدولية وخاصةً تلك المرتبطة بمدينة القدس ومقدساتها، وشدد على أن القدس ومقدساتها خط أحمر لا يمكن السماح بتجاوزه من قبل أي كان'  وطالب بأن يكون هناك وقفة جدية وحقيقية، داعيا إلى تبني خطوات وإجراءات عملية عاجلة وملموسة لحماية وإنقاذ القدس ومقدساتها من مخاطر التقسيم والتهويد التي تهدده بشكل يومي.

وأكد أهمية التعامل مع هذه 'الهجمة المدعومة والممولة بسخاء من قبل الاحتلال والحركة الصهيونية، بحزم وجدية وتظافر الجهود الجماعية والفردية كافة لردع السياسات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية والتي من شأنها أن تقضي على أي فرصة لتحقيق السلام وتفجر المنطقة برمتها'.

وفي ختام الجلسة تم تبني خطة تحرك إسلامية لدعم مدينة القدس. وكان قد شارك في وفد دولة فلسطين إلى المؤتمر، كل من السفيرة روان أبو يوسف، مساعدة الوزير للعلاقات متعددة الأطراف، والسفير عبد الرحيم الفرا سفير فلسطين في السنغال، وسكرتير أول مهند العكلوك.

اخر الأخبار