الإغاثة الزراعية تطلق سلسلة فعاليات لعرض استراتيجيتها لعام 2014-2017

تابعنا على:   12:56 2013-12-10

أمد/ غزة- ليلى المدلل :  أطلقت جمعية التنمية الزراعية "الإغاثة الزراعية" سلسلة فعاليات لعرض استراتيجيتها الجديدة لعام 2013-2017، وإعادة هيكلها التنظيمي والإداري بما يتلاءم مع هذه الاستراتيجية ويتماشى مع التطورات البيئية العامة والمحيطة، جاء اللقاء الأول بحضور صحفيين وممثلين عن وسائل الإعلام.

وتعتبر الإغاثة الزراعية مؤسسة وطنية تنموية تسعى لتنمية القطاع الزراعي وتعزيز صمود المزارعين والوصول إلى الفئات المستهدفة والمهمشة وأطرهم، بالإضافة إلى حشد وتطوير طاقات سكان الريف لتمكينهم من السيطرة على مصادرهم.

استراتيجية داعمة

وأوضح نائب المدير العام للإغاثة الزراعية م. تيسير محيسن أن من أهم الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة هو تعزيز الدور الاقتصادي للقطاع الزراعي بالمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي والتنمية الزراعية المستدامة. والمساهمة في تحسين أداء الجمعيات والاتحادات والمنظمات القاعدية وتعظيم دورها المجتمعي، وتعزيز دور الجمعية في عملية النضال الوطني والاجتماعي".

وأشار محيسن للعديد من الإنجازات التي تم تنفيذها في قطاع غزة والبرامج ذات الصلة بأهدافها الاستراتيجية والتي تميزت بالريادية السباقة والكفاءة وجودة الأداء ورضا المستفيدين.

ونوه لأبرز إنجازات الإغاثة خلال العقدين المنصرمين تمثلت في استصلاح متكامل لعدد 18000 دونم زراعي، وزراعة وتوزيع مليون شتلة مثمرة، وإنشاء وتأهيل 3200 دفيئة زراعية، إنشاء وتأهيل 540 بركة اسمنتية وبلاستيكية وتمديد 420 كم شبكات ري جماعية (خطوط ناقلة).

كما تم شق وتأهيل 98075 كم طرق زراعية وإنشاء وتطوير 3245 حديقة منزلية وإنشاء 185 محطة معالجة لمياه الصرف الصحي وإنشاء وتأهيل 65 منشأة للتسويق وتوزيع 102000 سلة غذائية متنوعة لدعم صمود المزارع الصغير.

ونوه لدور الإغاثة الزراعية في عملية النضال الوطني والاجتماعي انسجاماً مع رؤيا المؤسسة ورسالتها في تعميم قيم المجتمع المدني من ديمقراطية، تسامح، الحكم الصالح، الانحياز للفقراء، في ظل مجتمع فلسطيني حر تسوده قيم العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص.

حيث تميزت بالعمل النضالي وتعزيز صمود المزارعين في ظل الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على قطاع غزة، وحضورها في جميع الفعاليات والأنشطة على الساحة الفلسطينية، كتخليد يوم الأرض، محاربة الاستيطان والجدار، المنطقة الأمنية العازلة، المشاركة بحملات التضامن مع الأسرى، وانهاء الانقسام والمصالحة المجتمعية.

مشاريع عام 2013

وأشار محيسن إلى أن إجمالي المشاريع المنفذة في قطاع غزة خلال عام 2013 ما يقارب من 20 مشروع بإجمالي موازنة تصل إلى 4 مليون وثمانمائة وتسعون ألف دولار أمريكي، حيث تم تنفيذها في مختلف مناطق قطاع غزة.

تم خلالها خلق فرص عمل لعدد 202 أسرة فقيرة بواقع 4585 يوم عمل، واستصلاح متكامل لعدد 44 دونم وزراعتها عنب، وتمديد خط ناقل بطول 10 كم في المناطق الجنوبية، وإنشاء 5محطات لمعالجة المياه العادمة وتوزيع عدد 88 خزان مياه معدني سعة 2 كوب وتوزيع عدد 310 تنشوميتر على المزارعين".

وزراعة خمسين ألف شجرة مثمرة و600 ألف شتلة مطعمة في جميع محافظات قطاع غزة، كما تم توزيع أشجار زينة لعدد 60 مؤسسة أهلية ووزارات حكومية، وتزويد 25 مزارع بمستلزمات زراعية لقطف الزيتون من أجل تحسين جودة منتج الزيت بمساحة لا تقل عن 160 دونم.

وتابع:" كما تم إنشاء وإعادة تأهيل عدد 104 دفيئة زراعية في محافظات قطاع غزة وترميم 60 حظيرة دجاج لاحم شمال وجنوب قطاع غزة، وتنظيم معرض للمنتجات الوطنية بمشاركة 15جمعية شريكة".

كما ساهمت الإغاثة بمنح 79 أسرة فقيرة مشاريع صغيرة مدرة للدخل( معدات صيد، وحدات إنتاج حيواني)، والمساهمة في تسويق 1293.5 طن من الخضار لعدد 614 مزارع، بالإضافة إلى إجراء بحث علمي حول الآثار الناجمة عن استخدام المياه العادمة مقارنة بالري بالمياه الجوفية وإجراء دراسة بحثية لسوق قطاع غزة حول منتجات النساء، وإعداد خطة تنموية شاملة لمحافظة شمال قطاع غزة.

وأوصى الحضور بضرورة الإهتمام وتكثيف العمل بالجانب الإعلامي وتسليط الضوء على مشاريعها وإنجازاتها وأن يتم بث الأفلام التي يتم تصويرها من قبلها على وسائل الإعلام المتلفزة.

كما شددوا على ضرورة تفعيل دور صفحات التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك والتويتر في التواصل مع الإعلاميين وتوجيه الدعوات لهم لتغطية كافة فعاليات الإغاثة الزراعية المهتمة بالقطاع الزراعي، وإنشاء ملتقى إعلامي تنموي.