غريب يطالب الحكومة بضرورة التراجع عن الخصومات بحق موظفي غزة

تابعنا على:   12:04 2013-12-10

أمد / غزة : أعرب عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عدنان غريب عن تضامنه مع الذين شملهم القرار التعسفي من موظفي قطاع غزة باستقطاع العلاوة الإشرافية وبدل المواصلات من رواتبهم

 وأكد "غريب " في تصريح صحفي أن القرار الغير مدروس والغير مسئول من قبل الحكومة الفلسطينية طال شريحة كبيرة من الموظفين الذين برمجوا معيشتهم المقننة في الأساس على أساس راتبهم متسائلا : أن الراتب لا يكفي الموظف وأسرته في ظل الأرتفاع الفاحش في الأسعار ومتطلبات الحياة والديون والقروض والرسوم الدراسية فما بالكم عندما يتم استقطاع جزء أساسي منه ؟؟؟؟

.وتساءل "أبو الدباح " مرة أخرى , لماذا تغمض العين الأخرى عن حقوق الموظفين التي كفلها قانون الخدمة المدنية مثل الاستحقاقات واعتماد الشهادات الجامعية و الترقيات لموظفي قطاع غزة أسوة بزملائهم ونظرائهم في الضفة الفلسطينية ؟؟؟؟

. وقال غريب : إن هذا الإجراء يحمل رسائل ومؤشرات و دلائل خطيرة للموظفين الملتزمين بقرارات الشرعية , والذين جلسوا في بيوتهم بناء على قرار غير مدروس والذي عبرنا عنه في حينه كقوى وطنية عن رفضنا القاطع له بحكم أنه يقدم هدية مجانية لحماس

 وأشار عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية إلى أن هذه الخصومات بحق شريحة كبيرة من الموظفين بمثابة تراجع حكومة الحمدالله عن تعهدات والتزامات قيادة منظمة التحرير الفلسطينية والحكومات السابقة بالحفاظ على جميع الحقوق المالية والوظيفية للموظفين الملتزمين بالشرعية الفلسطينية .

واعتبر القيادي في جبهة التحرير أن هذا الإجراء سواء في مضمونه او توقيته يأتي تزامنا مع أزمة اقتصادية ومعيشية خانقة يعيشها قطاع غزة ويكتوي بنارها الموظفين الذين ليس لهم بديل غير الراتب

. وشدد غريب , أن كل محاولة لمعالجة ملف موظفي قطاع غزة الذين جلسوا في بيوتهم استنادا الى قراراتحكومات سابقة , , بعيدا عن معالجة ملف الإنقسام سيقود الى نتائج سلبية سيكون لها ثأتير على الكل الفلسطيني ولن يقف الأمر عند هذا الحد !!!

كما طالب القوى والشخصيات المكونة للحكومة الفلسطينية بتحمل مسؤولياتها الاخلاقية والسياسية , وإعلان موقف واضح برفض هذا الإجراء التعسفي . كما دعا رئيس الحكومة ووزير المالية التراجع فورا عن هذا الاجراء.