دحلان: فرصة كيري بحل سياسي تساوي "صفر"..ويجب البحث عن "حل الزامي"كما حدث في سوريا وايران!

تابعنا على:   10:12 2013-12-10

أمد/ بروكسيل: أعرب القيادي الفلسطيني محمد دحلان عن شكوكه العميقة في إمكانية تحقيق اتفاق فلسطيني إسرائيلي خلال ما تبقى من البرنامج الزمني الذي قرره  وزير الخارجية الامريكي جون كيري، و أضاف دحلان في محاضرة ألقاها امام "لجنة المشرق"، وهي احدى اللجان السياسية الرئيسية في البرلمان الأوربي، ان الوزير كيري وضع رؤيته و خطته على أسس ' عاطفية ' و بعيدا عن التقييم الواقعي للأطراف المتفاوضة، واصفا فرصة نجاح جهود الوزير الامريكي بـ' الصفر '

و بدا دحلان حديثه بعد ان قام البرلماني الأوربي ماريو ديفيد، نائب رئيس لجنة المشرق بتقديمه الى الحضور، و قد ركز على ثلاثة محاور رئيسية هي المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية الراهنة ، و الأوضاع الانسانية القاسية لقطاع غزة ، والتطورات الإقليمية الكبرى خاصة في مصر بعد ثورة 30 يناير .

و كشف دحلان في محاضرته بان اسرائيل كانت قد وافقت خلال الجلسات التفاوضية عام 2000 على عودة نحو 200 الف لاجئ فلسطيني الى ديارهم في إطار اتفاقات الحل الدائم ، مضيفا بان الزعيم الراحل ياسر عرفات كان مصمما على تأمين حق العودة للاجئين في لبنان اولا نظرا لظروفهم الصعبة للغاية ، كما كشف دحلان عن ان رئيس الحكومة الاسرائيلي الأسبق قد عرض مطار قلنديا ليكون مطارا دوليا فلسطينيا .

و ردا على سؤال لأحد نواب البرلمان الأوربي قال دحلان ' أفكار و وثيقة الرئيس الامريكي الأسبق بيل كلنتون لم تلق قبولا تاما من طرفي الصراع الا انها تبقى الوثيقة الأكثر اقترابا من أسس الحل الممكن ، و لو حسنت النوايا لأمكن البناء عليها او الانطلاق منها وصولا الى صيغة قابلة للتطبيق .

و دعى دحلان المجتمع الدولي الى التوافق على ' الحل الملزم ' أسوة بما يحدث في صراعات اخرى مثل سوريا و ايران ، و أضاف ' ليس بمقدور الطرفين التوصل الى اتفاق دائم ، و لا بد من توافق دولي على طبيعة الحل العادل و الدائم ، و في هذا الإطار ينبغي على الاتحاد الأوربي لعب دور أوسع و اكبر يتناسب مع دور الاتحاد كأكبر ممول مالي لعملية السلام ، و لا ينبغي لأوربا ان تلحق موقفها دوما بالموقف الامريكي .

و قال دحلان ان الحل العادل يتطلب ان تضع الولايات المتحدة الامريكية ضغطا جديا على اسرائيل ، و قيام جامعة الدول العربية بتوفير الغطاء للموقف الفلسطيني ، فبدون غطاء عربي قوي من دول الاعتدال العربي مثل مصر و السعودية و الامارات و الكويت و الأردن و المغرب فالمفاوض الفلسطيني لا يمكنه الوصول الى اتفاق ، و هذا الكلام كان ابو عمار يدركه جيدا ، و من اجل ذلك لم يكن يخفي أية تفاصيل عن العواصم العربية المؤثرة .

و ردا على سؤال برلماني اوربي اخر حول مدى شرعية مؤسسات الحكم الفلسطينية قال دحلان ' ليس هناك اي شيئ شرعي في الكيانات الفلسطينية اليوم ، و كل الشرعيات القانونية قد تلاشت بفعل الزمن ، بما فيهم شرعيتنا نحن أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني ، و أضاف بان موقفه لا يختلف عن موقف الرئيس ابو مازن حول تأكل الشرعيات لان الرئيس وصف نفسه بالرئيس المنتهية صلاحيته اكثر من مرة ، و اكد دحلان بان اجراء الانتخابات في اقرب اجل ممكن '  6 اشهر ' هو الحل الأمثل ، و اكد بانه يمكن التوافق بين فتح و حماس و باقي قوى المعادلة الفلسطينية على تشكيل حكومة تسيير اعمال تكون مهمتها الرئيسية اجراء الانتخابات الرئاسية و البرلمانية ، محذرا انه لا يمكن حشد تأييد شعبي كاف لاي اتفاق سلام يوقع او يفرض في الظروف السياسية الراهنة ، و ما تشهدها الساحة الفلسطينية من انقسامات .

و وصف دحلان أوضاع غزة بالماساوية ، و قال ' بعيدا عن السياسية هنالك إمكانيات كبرى لإنقاذ قطاع غزة حيث يعيش اكثر من مليون و نصف المليون فلسطيني ي ظروف عصيبة ، و دعا الاتحاد الأوربي الى أخذ المبادرة و تقديم العون في الخدمات الاساسية لأهل القطاع خاصة الماء حيث بدا ينفذ تماماً حسب تقارير الامم المتحدة ، و كذلك في مجالات الكهرباء و الصحة و التعليم ، و أضاف بان الحجج السياسية لامتناع عن إنقاذ القطاع سخيفة و واهية ، و تساءل ' هل اذا كان شعب ما وقع تحت حكومة جائرة يحل بمعاقبة الشعب و قتله ؟ ، ما العلاقة بين هذه و تلك ؟ ' و أضاف كنائب منتخب من قطاع غزة واجبي ان ابحث و ان اعمل المستحيل لإنقاذ من وضعوا ثقتهم بي ' .

و قال دحلان في إطار استعراضه للتطورات الدولية بان ما حدث بمصر في 30 يونيو ثورة مكتملة الأركان شارك فيها عشرات الملايين من أبناء و بنات مصر قبل ان ينحاز اليها الجيش في  3 يوليو و يعزل محمد مرسي عن الحكم ، و شدد دحلان على ان الفريق اول عبد الفتاح السيسي هو بطل قومي بنظر المصريين و العرب ، و على العالم كله مراجعة موقفه من ثورة الشعب المصري .

و كشف دحلان النقاب عن مدى تغلغل خلايا تنظيم القاعدة و انتشار نفوذها و زيادة قدراتها التسليحية و التنظيمية و المالية في دول المنطقة بحكم التحالف بينها و بين تنظيمات الاخوان المسلمين و خاصة في مصر ، و ردا على سؤال للبرلمانيين اوربي قال دحلان ' الاخوان هم ولادة القاعدة و غيرها من تنظيمات الإرهاب و التكفير ، و بإقصاء الاخوان عن حكم مصر يصبح عسيرا عليهم كتنظيم السيطرة الكاملة على حكم أية دولة اخرى '

و أعرب دحلان عن استغرابه من سلوك و مواقف بعض العواصم الغربية من إصرار على تمكين الاسلام السياسي لحكم شعوب و دول المنطقة ، و تساءل هل الغرب بصدد التحالف مع القاعدة ؟ .

و كان دحلان قد اختتم جولة أوروبية دامت أربعة ايام زار خلالها بروكسل و فيينا و لندن، والى جانب محاضرته الموسعة في البرلمان الأوربي التقى عدد من رؤساء لجان البرلمان الأوربي و برلمانات بلجيكا و بريطانيا و ألمانيا و اسبانيا و البرتغال ، كما أقام نائب رئيس لجنة المشرق ماريو ديفيد حفل عشاء لدى شرفه حضره عدد من رؤوساء و أعضاء اللجان البرلمانية الأوربية .

اخر الأخبار