مشاركون : يدعون إلي إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية

تابعنا على:   20:43 2013-12-08

أمد/ غزة : نظمت مؤسسة جـــذور للإنماء الصحي والاجتماعي وبالشراكة مع جمعية إنقاذ المستقبل الشبابي تم تنفيذ مشروع الشبابي حوار الذي يهدف إلى "تعزيز مشاركة الشباب في المصالحة الوطنية من خلال مناصرة لغة الحوار والتفاهم المتبادل" والذي ينفذ بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

عقد لقاءً جماهيرياً في مدينة حلحول بعنوان المصالحة الوطنية الفلسطينية إلى أين بحضور كل من ورئيس تجمع الشخصيات المستقلة الدكتور ياسر الواديه ومعالي وزير الاقتصاد الأسبق السيد كمال حسونة ومحافظ محافظة الخليل الأسبق السيد عريف الجعبري وممثل تجمع الشخصيات المستقلة في الخليل السيد عيسى العملة وبحضور شخصيات ووجهاء عشائر من محافظة الخليل ومجموعات شبابية ريادية متعددة وقد تمحور اللقاء حول موضوع الانقسام ،والمنازعات الفلسطينية ،وأهمية دور الشباب في الحوار من اجل الوصول الى الوحدة وإنهاء الانقسام بين الأحزاب والفصائل الفلسطينية.

ودعا الدكتور ياسر الواديه الى أهمية التمسك بوحدة الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده وضرورة انهاء الانقسام والمحافظة على انجازات الثورات الفلسطينية والتصدي لمحاولات تهويد فلسطين من اعتداءات المستوطنين ومصادرة الاراضي والاعتقالات وغيرها من الأساليب .

كما اكد معالي الوزير حسونة على اهمية المحافظة على الجبهة الداخلية من اجل انهاء الانقسام والعمل على الهدف الوطني الوحيد وهو تحرير فلسطين

واكد المشاركون باللقاء من وجهاء عشائر ومجموعات شبابية ريادية على اهمية العمل على موضوع المصالحة الوطنية اهمية ازالة الشرخ الذي اوجده الاحتلال في صفوف الشعب الفلسطيني لحتى يتم توجيه الانظار الى القضية الاساسية والهدف الوطني الموحد للشعب الفلسطيني وهو انهاء الاحتلال

وفي الختام شكرت الانسة رشا نوفل منسقة مجموعة حوار الخليل كل من الحضور اسمه ولقبه على تلبيتهم الدعوة والحضور للحديث عن هذا الموضوع وذلك لايمانهم باهمية التغير وانهاء الوضع الحالي من انقسام وفرقة في صفوف الفلسطينيين