فتح: على الأمتين العربية والإسلامية تحمل مسؤولياتهما تجاه القدس والأقصى

15:22 2013-10-08

أمد/ رام الله : دانت حركة فتح، اقتحام المستوطنين وعناصر من أجهزة الأمن الإسرائيلية الرسمية اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك.

وأوضحت الحركة في بيان لها اليوم أن الاقتحام وسلسلة الاقتحامات التي شهدها الأقصى مؤخراً هو انتهاك للقانون الدولي، وكل الاتفاقيات الموقعة، وهو تهديد خطير للجهود المبذولة من أجل دفع عملية السلام.

وأكدت أن هذه الاقتحامات المتواصلة دليل قاطع على نوايا الحكومة الإسرائيلية المبيتة تجاه القدس، والحرم القدسي، وهي محاولات تدخل في إطار سياسة فرض الواقع بالقوة في الأقصى المبارك، بهدف إجبار الفلسطينيين والعرب والمسلمين، على قبول الفكرة الإسرائيلية البائسة في تقاسم الأقصى بين اليهود والمسلمين.

وطالبت الحركة الأمتين العربية والإسلامية لتحمل مسؤولياتهما، داعية لجنة القدس المنبثقة عن منظمة المؤتمر الإسلامي، إلى عقد اجتماع طارئ لتحديد سبل مواجهة المخاطر التي تتهدد الأقصى المبارك بشكل خاص، والقدس بشكل عام.

وحذرت من أن الصمت والتهاون في هذه اللحظة التاريخية الحرجة ستدفع ثمنها الأمتان العربية والإسلامية ندماً وحسرة.

وناشدت حركة فتح جميع القوى في العالم والتي يهمها أمن واستقرار المنطقة، أن تقف في وجه التهديدات الإسرائيلية للمسجد الأقصى المبارك.

وشددت على أن الوقت لا يعمل لصالح السلام إذا لم يتحمل المجتمع الدولي، وخاصة الرباعية الدولية، مسؤولياته تجاه المخططات الإسرائيلية التي تستهدف القدس والأقصى المبارك.

اخر الأخبار