الظواهري: الشاطر أعطاني 15 مليون دولار لشراء أسلحة للمسلحين في سيناء

17:59 2013-12-08

أمد/ القاهرة: ذكرت "الشروق" المصرية، أن مصدرا بنيابة أمن الدولة قال إن «القيادى الجهادى، محمد الظواهرى اعترف، بأنه تلقى 15 مليون دولار من خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان، قبل القبض عليه بيوم فقط من أجل شراء أسلحة للجماعات الجهادية فى سيناء، وأنه سلم هذه الأموال إلى الدكتور رمزى موافى المعروف بطبيب بن لادن والذى أرسله أيمن الظواهرى»- بحسب تحقيقات النيابة.

وأدلى محمد الظواهرى باعترافات خطيرة خلال جلسة التحقيق التى مثل فيها أمام شادى البرقوقى وكيل نيابة أمن الدولة العليا قال فيها إن «تنظيم بيت المقدس خلية عنقودية يمتلك 15 خلية متفرقة، كل خلية تتكون من 16 فردا، ولها أمير، ويقود كل هذه الجماعات مفتى عام للجماعة يرأسه قائد عام لها، كما كشفت التحقيقات أن القائد العام لهذه الجماعة هو شادى المنيعي، ولكن مفتيها العام غير معروف حتى الآن»- وفقًا لقوله.

وأضاف الظواهرى، أن «عملية شراء الأسلحة تمت بالفعل من ليبيا واليمن»، وقال إنه «أعطى صلاح شحاتة، أمين عام تنظيم القاعدة فى ليبيا جزءا من هذه الأموال، وقام شحاتة بتهريب الأسلحة إلى مصر، وتخزينها فى أحد المخازن التابعة لممتاز دغمش، قائد تنظيم جيش الإسلام الفلسطيني، وتم استخدامها فيما بعد»،- بحسب تعبيره.

وقال الظواهرى، خلال تحقيقات النيابة معه إن «جماعة الاخوان استخدمت 35 قناصا تابعين لتنظيمات جهادية خلال اعتصامى رابعة والنهضة، وأنهم هم من اعتلوا البنايات وتولوا حراسة المكان، وقاموا بتصفية بعض الشخصيات»،- وفقًا لتعبيره.