'حماية المستهلك' تجدد رفضها لعدادات المياه مسبقة الدفع

تابعنا على:   16:00 2013-12-08

أمد/ البيرة : طالب رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني صلاح هنية، اليوم الأحد، بضرورة تأسيس مجلس تنظيم قطاع المياه في دولة فلسطين ليكون المشرع في هذا القطاع أسوة بما هو قائم في الدول العربية، خصوصا أن مجلس المياه الوطني القائم لم ينعقد ولم يمارس مهامه التنظيمية، وهو من الأهمية بمكان بحيث يتم تنظيم قطاع المياه في فلسطين ورفع كفاءة الإدارة المائية.

وكان هنية قد شارك في مؤتمر المياه العربي السادس في الجزائر والذي تنظمه الجمعية العربية لمرافق المياه (اكوا) مرة كل عامين بمشاركة ممثلي 18 دولة عربية وبمشاركة ما يزيد عن ثلاثمائة خبير مائي عربي، والذي استمر على مدار يومين، وكان اليوم الثالث مخصصا لورش عمل متخصصة شاركت جمعية المستهلك في جلسة (معايير الأداء في مرافق المياه العربية).

وجدد هنية رفضه لعدادات الدفع المسبق للمياه في دولة فلسطين خصوصا أنها تتنافى مع كون المياه حق إنساني لا يجوز المساس به، ولم يطبق هذا النموذج في أي من الدول العربية، حيث تم نقاش هذا الموضوع في جلسة تطوير أداء مرافق المياه العربية ضمن جلسات المؤتمر والتي أكد ممثلو الدول العربية المتحدثون على المنصة أن بلادهم لا تعتمد هذا النموذج ولا تفكر به، وأشاروا إلى منح حوافز مالية على النسبة للمحصلين كلما زادت نسبتهم من التحصيل.

وانتقد هنية صمت الأحزاب والقوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني والنقابات العمالية على موضوع إقرار عدادات المياه مسبقة الدفع في بعض المحافظات في ضوء وضع لا يعتمد ديمومة ضح المياه خصوصا في فصل الصيف.

وفي سياق متصل أشار هنية إلى ضرورة إنشاء مصالح المياه في مختلف المحافظات لزيادة كفاءة هذا القطاع وخفض المديونية، خصوصا أن الدول العربية اوقفت البلديات عن إدارة قطاع المياه وإعادتها لوزارة الموارد المائية أو وزارة المياه والري التي فوضت بدورها القطاع إلى مصالح متخصصة.

وأكد هنية أن جمعية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة ستقوم بعقد الاجتماع الثاني للجنة التنسيقية لرفض عدادات مسبقة الدفع الأسبوع المقبل لمراجعة الورقة المرجعية التي كلف عبد الرحمن التميمي عضو اللجنة التنسيقية بصياغتها وتحويلها إلى مجموعة نشاطات للضغط والتأثير على صناع القرار لوقف العمل فورا في هذا النموذج.

اخر الأخبار