اذاعة فرسان الإرادة تنظم المؤتمر الصحفي الوطني الفلسطيني ارادة رغم الحصار

12:49 2013-12-08

.

أمد/ غزة – زياد عوض : نظمت اذاعة فرسان الإرادة الاولى في الشرق الاوسط الناطقة باسم الاشخاص ذوي الاعاقة مؤتمر صحفي جاء تحت اسم اراده رغم الحصار

طالب الاعلاميون العاملون في مجال الاعلام ضرورة انقاذ الاذاعة من حالة التهميش المستمرة مشددين على دورهم البارز في الشراكة مع المؤسسات الاعلامية كونهم اشخاص ذوي اعاقة حملوا على عاتقهم وصول صوت الاشخاص ذوي الاعاقة في فلسطين لكل العالم ـمطالبين بضرورة دور بارز للحكومتين في الضفة وغزة والمجلس التشريعي ، وكافة الجهات الدولية ذات العلاقة اتجاه الصرح الخدماتي وبضرورة تنفيذ كافة القوانين والتشريعات الخاصة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وإصدار بطاقة الاشخاص ذوي الاعاقة ومواءمة المرافق العامة وتخصيص نسبة 5% من فرص العمل للأشخاص ذوي الإعاقة ـ

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي نظمته الاذاعة بمناسبة يوم المعاق العالمي واشعال الشمعة الثامنة للإذاعة

حيث قال حسين ابومنصور مدير جمعية جباليا للتأهيل أن هذا المؤتمر جاء ليعرف العالم ان الاذاعة رغم الظروف والصعوبات التي تعيشها الا انها مستمرة رغم امكانياتها القليلة

معبرا عن فخره بالإذاعة لما تنجزه على صعيد العمل الاعلامي من رفع لصوت الاشخاص ذوي الاعاقه ، رغم صعوبات الدعم المالي , والتحديات التي تواجهه.

من جهته تحدثت مصطفى عابد مدير برامج التأهيل في الإغاثة الطبية ان اعداد الاشخاص ذوي الاعاقة تزداد ، بالرغم من ذلك لا يوجد من يهتم بهذه الظاهرة ، مشيراً للحروب الاخيرة على قطاع غزة والتي خلفت العديد من الجرحى وذوي الاعاقة .

وقال في هذه الذكرى نرفع شعار كسر الحواجز ، فتح الابواب ، مجتمع شامل للجميع ليصل جميع الاشخاص ذوي الاعاقة لحقوقهم

وأضاف عابد نحن في الإغاثة الطبية وفي قطاع التأهيل نقدر الدور البارز الذي تقوم به الاذاعة من أجل رفع صوت الاشخاص ذوي الاعاقة ليسمع العالم كله حقوقهم ومطالبهم مهنئاً الإذاعة ادارة وعاملين بشمعته الثامنة رغم الصعاب التي تواجهه .

.

وتحدثت الصحفي عبد العزيز كريم ذوي الاعاقة البصرية في كلمة الاذاعة ان الاذاعة تعمل لتسليط الضوء على الاشخاص ذوي الاعاقة وقضاياهم ، حيث ساهمت في تغطية العدوان الاخير على القطاع ، وتغطية كافة الفعاليات التي تعنى بالأشخاص ذوي الاعاقة ،وإن قضية الإعاقة من القضايا المهمة والبارزة في مجتمعنا الفلسطيني الكبير والتي لابد وأن تحظى بالاهتمام الواسع من قبل المسئولين وصناع القرار، إلا أن سياسة انتهاك حقوق ذوي الإعاقة ما زالت مستمرة والجهات الرسمية والدولية والمسئولة وذات العلاقة لا تقوم بمسئوليتها على ارض الواقع بما يتناسب مع حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة ، والمجتمع لازال ينظر إلى الأشخاص ذوي الإعاقة على انهم اشخاص غير فاعلين، مشيرا إلى أن صناع القرار لا يبذلون الجهود الكافية لإنصافهم وإعمال القوانين التي تصون كرامتهم وتحفظ حقوقهم.

من جهته تحدثت خالد ابو شعيب مدير عام اذاعة فرسان الإرادة ورئيس لجنة التنسيق لمراكز التأهيل بمخيمات قطاع غزة

اتقدم باسم صوت واذاعة فرسان الإرادة لكافة الاشخاص ذوي الاعاقة بعظيم الاحترام والتقدير لجهودهم في انجاح صرحهم الاعلامي الخدماتي وعلى ما يبدلوه من مجهودات متوجهاً لكافة الاشخاص ذوي الاعاقة في فلسطين والعالم في يومهم العالمي الثالث من ديسمبر بالتهنئة بمناسبة هذا اليوم لما له من خصوصية لديهم في انصاف الحقوق ومعرفة قدراتهم .

وقال ان السادس من ديسمبر من كل عام هو يوم انطلاق اذاعة فرسان الإرادة صوت الطلائع اللذين تحدو الصعاب رغم كل ما يحيط بهم من كل جانب مطالباً جميع المؤسسات العاملة بضرورة العمل على حفظ حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة .

وقال ان الظروف الصعبة التي تمر بها الاذاعة والصعوبات التي تواجهها أصبحت واضحه ،

ولابد على صناع القرار والجهات المسئولة والدولية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين العمل بجد من أجل تقديم كافة التسهيلات اللازمة للحفاظ على استمرارية عمل الاذاعة كونها تعمل مع الاشخاص ذوي الاعاقة في فلسطين من داخل مخيمات اللجوء .

من جهته قال الصحفي في الاذاعة أسامة أبو صفر ذوي الاعاقة الحركية ان الذكرى الثامنة لإشعال شمعة الاذاعة تشكل لنا كأشخاص ذوي اعاقة امل في الاستمرار بعملنا الاعلامي كوننا الشريك الاول على مستوى الشرق الاوسط اللذين نعمل في مجال الاعلام المسموع وان الاعلام مطالب بتبني لغة حقوقية قوامها تحقيق المساواة وتحييد الاعاقة والبعد عن تكريس النهج الرعائي الوصائي فالتمتع بالحقوق لا يكون بتوفير الرعاية والعناية ، وانما بتحقيق المساواة واحترام الاستقلالية الفردية والخصوصية للأشخاص ذوي الاعاقة ، و لابد للمؤسسات والمنظمات والجمعيات التي تعمل مع الاشخاص ذوي الاعاقة العمل على ان يتم تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص للأشخاص ذوي الاعاقة .

اخر الأخبار