أبرز ما جاء بالصحف البريطانية والأمريكية اليوم الأحد 12/8

12:46 2013-12-08

صحيفة الأوبزرفر

تحت عنوان أيام صعبة ... تعيشها عائلة مانديلا بعد رحيله !

أشارت الجريدة إلى البيان الذى أصدرته عائلة الزعيم الوطني الإفريقي الراحل نيلسون مانديلا تصف فيه مدى صعوبة اليومين الماضيين والأسبوع المقبل !

وقال المتحدث بإسم العائلة الليفتنانت جنرال ثيمبا ماتانزيما "عماد عائلتنا رحل، لكنه سيبقى حاضرنا في القلب والروح" ! وقد استمر محبو مانديلا بالتجمع في الأمسيات لإحياء ذكراه !

وأضافت الجريدة أنه سيجوب جثمانه شوارع بريتوريا لمدة ثلاثة أيام قبل تشييعه إلى مثواه الأخير الأحد القادم ! كما سيسجى الجثمان الأربعاء والخميس والجمعة في مقر الحكومة ! وسيعلن عن الطريق الذي سيسلكه الجثمان إلى مقر الحكومة ، وقد طلب من الجماهير أن تصطف على جانبي الطريق لتشكل حرس شرف شعبي !

وقالت حكومة جنوب إفريقيا إنها ستمنح الفرصة للمواطنين الراغبين في تحية الرئيس الراحل نلسون مانديلا، عندما يجوب جثمانه شوارع العاصمة بريتوريا يوم دفنه بعد ثمانية أيام ! وسيدفن مانديلا شرقي مدينة كايب تاون حيث نشأ !

يشار إلى أنه لا يزال آلاف المواطنين ينظمون تجمعات عزاء، مليئة بالأهازيج، تكريما لروح فقيد جنوب أفريقيا ورمز كفاحها ضد التمييز العنصري ، وأعلن الرئيس جاكوب زوما دفن مانديلا يوم 15 ديسمبر القادم !

وأضافت الجريدة انه ستقام مراسم عزاء يوم الثلاثاء في ملعب أف أن بي بضواحي جوهانسبورج ! وستنكس الأعلام فوق جميع البنايات الحكومية والرسمية، وستفتح

سجلات للتعازي عبر كامل البلاد وعبر الانترنت !

وكان مانديلا سئل عن الطريقة التي يتمنى أن يتذكره بها الجنوب أفريقيون فأجاب: "أترك ذلك للجنوب أفريقيين، ما أريده هو حجر يسبط مكتوب عليه مانديلا"، وقد تلقت السلطات في جنوب أفريقيا التعازي من مشاهير وقادة العالم كله، فقال رئيس الولايات المتحدة، باراك أوباما في كلمته : "لقد أنجز مانديلا ما يعجز عنه أي رجل" ، أما البابا فرنسيس فقال: "لقد شيد مانديلا جنوب أفريقيا جديدة مبنية على أسس اللاعنف، والمصالحة والحقيقة" !

يذكر أن مانديلا كان قد تولى رئاسة بلاده فترة واحدة، وتخلى عن السلطة في عام 1999 ! كما نال قبلها جائزة نوبل للسلام مناصفة مع رئيس جنوب أفريقيا الأبيض السابق دوكليرك، وساءت حالته الصحية فإعتزل الحياة العامة وكان يتلقى العلاج في بيته إلى أن وافته المنية !

 

صحيفة التلجراف

وتحت عنوان الاتحاد الأفريقي يزيد عدد جنوده في جمهورية أفريقيا الوسطى !

أشارت الجريدة إلى قرار الاتحاد الأفريقي زيادة عدد جنوده بشكل كبير في أفريقيا الوسطى بهدف إنهاء الاقتتال الطائفي هناك !

وأضافت الجريدة أن الإعلان عن زيادة قوات الاتحاد الأفريقي التي ستتولى حفظ الأمن في جمهورية أفريقيا الوسطى جاء في نهاية قمة أمنية حضرها قادة أفارقة واحتضنتها العاصمة باريس ، وتقول فرنسا إن حجم قوة الاتحاد الأفريقي في جمهورية أفريقيا الوسطى سيصل إلى 6000 جندي !

وتشهد جمهورية أفريقيا الوسطى اضطرابات منذ الإطاحة برئيسها السابق، فرانسوا بوزيزي، من قبل ميليشيات متمردة في مارس ومقتل أكثر من 300 شخص جراء ثلاثة أيام من الاقتتال في العاصمة بانجي !

تجدر الاشارة الى انه يوجد نحو 600 جندي فرنسي في العاصمة بانجي يتولون تسيير دوريات أمنية فيها رغم أن التقارير تؤكد أن وسط العاصمة لا يزال يخضع لسيطرة ميليشيات سيليكا التي يسيطر عليها المسلمون !واستولى زعيم هذه الميليشيات ميشل دجوتوديا على السلطة من رئيس البلد، بوزيزي بدعم من ميشيليا سيليكا!

وقال بيان فرنسي إن سلطات جمهورية أفريقيا الوسطى مطالبة فورا بنزع سلاح الميليشيات واحتجاز أفرادها !

 

صحيفة فاينانشيال تايمز

وتحت عنوان التوصل لاتفاقية شاملة لأول مرة فى تاريخ منظمة التجارة العالمية !

أشارت الجريدة لتوصل منظمة التجارة العالمية إلى أول اتفاق على مستوى العالم يهدف إلى دعم التبادل التجاري !

جاء ذلك عقب مفاوضات مطولة بجزيرة بالي في إندونيسيا، استمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم بين وزراء التجارة من 159 دولة !

يشار إلى أن الاتفاقية تبسط إجراءات التجارة، كما تخفف الحواجز أمام صادرات الدول الأشد فقرا بما يجعل من السهل عليها بيع بضائعها ! وتمنح الاتفاقية أيضا الدول النامية مجالا أوسع لاستخدام الدعم بهدف حماية إمدادات الغذاء !

وكان الأمن الغذائي أحد الموضوعات الأكثر سخونة في المناقشات قبل التوصل إلى الاتفاق ! ومن شأن الاتفاق أن يدعم الاقتصاد العالمي بنحو تريليون دولار!

وأضافت الجريدة أن الاتفاق بإعتباره خطوة مهمة لمنظمة التجارة العالمية التي تواجه صعوبات في إقرار اتفاقات جديدة ! وتعد هذه هي أول اتفاقية شاملة تتوصل إليها منظمة التجارة منذ تأسيسها عام 1995 !

وقال مدير منظمة التجارة العالمية، روبرتو ازيفيدو، إنه "لأول مرة في تاريخنا، حققت منظمة التجارة العالمية إنجازا " ، وأضاف "هذه المرة اتحد الأعضاء كلهم ، لقد أعدنا العالم مجددا إلى منظمة التجارة العالمية "، غير أن ناشطين في مجال التنمية انتقدوا الاتفاقية، معتبرين أنها لم تحقق الهدف المطلوب !

 

صحيفة واشنطن بوست

تحت عنوان بدء التفتيش الدولى لمحطة أراك النووية للماء الثقيل !

أشارت الجريدة إلى وصول مفتشين عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إيران لتفقد محطة أراك النووية للماء الثقيل، وذلك لأول مرة منذ عامين ! وسيشرع المفتشون في عملهم الأحد في المحطة التي تقع على بعد 240 كلم، جنوب غربي العاصمة طهران، وهي غير مكتملة الإنجاز. ولا تعرف المدة التي تستغرقها مهمة المفتشين !

يشار إلى أن هذه المهمة تتم في إطار اتفاق أبرم في منتصف شهر نوفمبر بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، يسمح للوكالة أيضا بتفتيش منجم اليورانيوم في منطقة جاشين، جنوبي البلاد ، كما تراقب الوكالة بإنتظام عمل المفاعل، ولكنها تقول إنها لم تتسلم تفاصيل عن التصاميم منذ 2006، ولم يتفقد المفتشون منشأة الماء الثقيل منذ أغسطس2011 !

ويثير مفاعل أراك انشغال المجتمع الدولي لأن إيران بإمكانها استخراج البلوتونيوم منه لأغراض عسكرية ، وقد التزمت إيران بمقتضى اتفاق مع القوى الدولية في جنيف بعدم تشغيل المفاعل أو نقل الوقود أو الماء الثقيل إلى الموقع مدة ستة أشهر!

 

صحيفة نيويورك تايمز

وتحت عنوان مقتل 9 في هجمات استهدفت محال بيع الكحول في بغداد !

أشارت الجريدة إلى إن مسلحين هاجموا عددا من محال بيع المشروبات الكحولية في العاصمة بغداد ما أسفر عن مقتل 9 من رواد تلك المحال وإصابة آخرين !

وأوضحت الشرطة أن مسلحين كانوا يستقلون سيارات ذات دفع رباعي "جيب" اقتربوا من 12 محلا لبيع الكحول وأطلقوا النار على البائعين ورواد المحال مما أدى إلى مقتل 9 أشخاص وإصابة اثنين على الأقل !

وأضافت الجريدة أنه من المعتقد أن معظم ضحايا الهجوم الذي وقع في حي الوزيرية من الأقلية الكردية ! ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم ولكن أصابع الاتهام تشير إلى بعض المتشددين من الشيعة الذين تردد أنهم وراء هجمات مماثلة وقعت في مايو الماضي !

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد أعلن انذاك أن حكومته لن تتساهل على الإطلاق مع " الميليشيات والعصابات" التي تنتهك حرية الفرد !

وإستطردت الجريدة أن شخصان قتلا وأصيب 15 آخرين في انفجار عبوة ناسفة خارج أحد الأسواق في مدينة الموصل شمالي العراق ، كما أصيب 7 آخرين في انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانبي طريق في قرية المشاهدة شمالي بغداد !

 

صحيفة كريستيان ساينس مونيتور

وتحت عنوان جوجل تضيف خدماتها الموسيقية لنظارتها الذكية !

أشارت الجريدة إلى أنه بجانب الخدمات الموسيقية ستدعم "جوجل جلاس" أيضًا الوظائف الصوتية، كي تسمح للمرتدي التعرف على الأغاني، تمامًا مثل تطبيق "شازام" أو الاستماع إلى أغنيات من مجموعة "جوجل بلاي ميوزيك" !

وبذلك أصبح بإمكان مرتدي النظارة استدعاء أغنية مطرب ما أو إيقافها أو إعادة تشغيل موسيقى معينة أو الانتقال لملف صوتي آخر بجملة صوتية واحدة، كما تنوي جوجل إطلاق سماعات خاصة بالنظارات لضمان جودة الصوت !

وتضيف الجريدة أنه من الممكن توصيل النظارة المزودة بكاميرا ومذياع بالإنترنت بواسطة شبكة لاسلكية أو هاتف خلوي، موصول بدوره بالشبكة المعلوماتية !