الفريق والأستاذ

تابعنا على:   09:25 2013-12-08

صلاح منتصر

الأستاذ الكبير محمد حسنين هيكل سلمه الله وحماه‏,‏ زار مؤخرا لبنان في أول نشاطاته الصحفية بعد بلوغ التسعين من عمره المديد‏,‏ حيث التقي كبار المسؤلين من مختلف الاتجاهات التي يتميز بها لبنان. ولا يحتاج المراقب لتخمين الربط بين الزيارة وبين ما حدث أخيرا في ملف إيران النووي واتفاق أمريكا وإيران, وما سيشهده قريبا الملف السوري بتغيراته المنتظرة, وانعكاس ذلك بالتأكيد علي المنطقة كلها. ولأن الأستاذ لا ينتظر مثلنا حتي تقع الأحداث ونخمن تداعياته, فإنه أسرع لاستقراء المستقبل من أبطاله قبل أن يصبح حاضرا نحتار فيه.
التقي الأستاذ هيكل مع نجوم السياسة في لبنان ومع أيضا نجوم الصحافة, وفي جريدة السفير اللبنانية التي تحدث إلي أسرتها فإن جملة واحدة قالها عن الفريق أول السيسي لفت العالم العربي وأثارت تعليقات ظلت تحاصره حتي اليوم. ففي موقعها الإلكتروني قالت السفير أن الأستاذ هيكل قال إن الفريق السيسي( لن) يرشح نفسه للرياسة في مصر, بينما في الصحيفة الورقية قال إن الفريق( لا) يرشح نفسه. وبعد عودته إلي مصر قال لياسر رزق رئيس تحرير المصري اليوم: إن الفريق أول السيسي له دور وطني مشهود, وأنه لايريد( بترشيح نفسه) تعزيز فكرة الإنقلاب العسكري, ويعز عليه أن يخلع الزي العسكري, غير أنه لا توجد بدائل سياسية أمامنا, والأحزاب المدنية غير قادرة علي طرح نفسها كبديل.
ولا يتحدث الأستاذ هيكل بالقطع نيابة عن الفريق السيسي, وإنما هو كما يقول دائما مراقب متابع ومهموم بشئون وطنه. وما قاله ليس وحده الذي يفكر فيه, فهناك من يري أن يكون لمصر رئيس في الدورة الرئاسية القادمة غير الفريق السيسي, الذي بدوره كرر أنه لا يتطلع إلي الرئاسة. لكن المشكلة أن الساحة خالية من قدرات تتحمل المسئولية, فالفراغ كبير. والمستشار عدلي منصور الذي إتجه تفكير البعض إليه لا يستطيع ترشيح نفسه طبقا للدستورالجديد الذي يمنع من تولي الرئاسة بصفة مؤقته من ترشيح نفسه, وبذلك نصبح أمام وطن تكون رئاسته تكليفا لا ترشيحا!
عن الاهرام

اخر الأخبار