سحب الطلب من الفيفا لن يخلي الكيان الصهيوني من المسائلة القانونية...

تابعنا على:   23:14 2015-05-31

تمارا حداد.

القضية الفلسطينية هي من اعدل القضايا الموجودة في المعمورة ومناصريها متواجدين في أنحاء العالم حتى أنهم يتزايدون عام بعد عام من اجل الدفاع عن هذه القضية ولكن ما موقف هؤلاء المناصرين لنا بعد سحب طلب الفلسطينيين بتجميد إسرائيل من الفيفا؟؟؟

فآثار سحب الفلسطينيين للطلب المقدم للفيفا أثار جدلا واسعا حيث اثر على الناشطين في حملات مقاطعة إسرائيل والمناصرين لقضيتنا العادلة بشكل سلبي فزاد من خيبات الأمل والإحباط واتجاهات الانقسام وانعدام الثقة بعد أن رفعوا سقف التوقعات والأمل والهدف المنشود لنصر مؤجج يرفع من معنويات الشعب الفلسطيني.

تقديم الطلب خطوة جريئة فالأولى أن تستغل هذه الخطوة وتستثمر لتتحول لعبة الحاكم والجلاد لصفنا وان تتشكل لجنة مراقبة من الاتحاد الدولي لكرة القدم لتبحث آلية فعالة للحد من الانتهاكات الإسرائيلية التي تقيد حرية  اللاعبين وعمل الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وأنديته ,ولكن سحب طلب التصويت بشكل مفاجئ حول طلب تعليق عضوية الاتحاد الإسرائيلي  من الفيفا هو عبارة عن إفلات الكيان الصهيوني من العقاب  والاستمرار في استهداف الرياضيين والاستمرار في الاستيطان واستمرار دوامة العنف التي لم تتوقف ولن تتوقف في ظل الضغوطات الخارجية التي أحبطت الشعب الفلسطيني الذي كان يأمل لحرية مطلقة ولكن سحب الطلب هو دعم للكيان للتمادي في عنصريته بحق اللاعبين الفلسطينيين وذلك عن طريق ضغط الكيان الصهيوني وضغط بعض الدول العربية وبعض الدول الأخرى على القيادة الفلسطينية من اجل سحب طلبهم.

نتنياهو الآن يشعر بالفخر المؤجج ويتنفس شهقة النصر فهو يخوض نجاح تلو نجاح طالما نهزم في ظل الضغوطات الرامية وعدم اتخاذ موقف حازم ومناسب لخطوة قد تستثمر ايجابيا لصالح الشعب الفلسطيني لتحقيق العدالة الانتقالية وسيادة القانون الدولي ومشكاة نور الإنسانية للكف عن هذه الانتهاكات الصارخة التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.

إذا فشلنا في اضعف الامتحانات فكيف لنا أن ننجح في امتحانات اكبر منها.نعم الطلب قد سحب ولكن جرائم الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحروب لا يمكن سحبها ولا يمكن تمريرها دون عقاب ولن تسقط بالتقادم فهي جرائم لا يتصورها أي ضمير حي وسحب الطلب لن يعفيها من المساءلة والملاحقة القانونية.

آن الأوان لرفع سقف اليقظة من اجل شعب يأمل في رؤية ساطعة لتحرر شامل في أي ساحة من ساحات الصراع وإيلاج نور الحرية للإرادة الفلسطينية....