إطلاق حملة 'التوعية الضريبية' في محافظة الخليل

تابعنا على:   18:24 2015-05-31

أمد/ الخليل: أطلق محافظ الخليل كامل حميد، اليوم الأحد، حملة التوعية الضريبية، وتعزيز جسور الثقة بين المواطن والحكومة.

وتهدف الحملة التي انطلقت من المحافظة، وتنظمها الإدارة العامة للجمارك والمكوس وضريبة القيمة المضافة في وزارة المالية، لتدريب كادر التفتيش في وزارة المالية، وزيادة التوعية وجباية وحصر المخالفات والمتأخرات في الإيرادات وجباية الإيرادات العالقة، والتسجيل وتوسيع القاعدة الضريبية، وتوعية المواطن بأهمية حصوله على فاتورة من التاجر عن أي سلعة أو خدمة يحصل عليها، وتحقيق التنافس الشريف والعدالة الضريبية.

وشدد حميد على أهمية توعية المواطن بأهمية هذا الموضوع، مشيدا بدور وزارة المالية في هذا الصدد،  وداعيا الجميع الى التعاون الكامل والمطلق مع هذه الحملة .

وقال مدير عام الجمارك والمكوس وضريبة القيمة المضافة لؤي حنش، إن أهمية الحملة تكمن في توعية المواطن بأهمية الضرائب وأهمية الحصول على فاتورة ضريبية من التاجر عن أي سلعة أو خدمة يحصل عليها، والتأكيد على ان الضرائب حق لكل مواطن لتنعكس عليه الى خدمات سواء في التعليم او البنية التحتية أو الصحة او الرواتب.

وأشار حنش الى أهمية تحديث بيانات وزارة المالية حول المتاجر والمكاتب ما يساعد على جباية وحصر الإيرادات المتأخرة والعالقة.

وأكد المتحدث باسم وزارة المالية عبد الرحمن بياتنه، أن الوزارة قدمت إجراءات تحفيزية لتسوية ديون المكلفين ضريبياً، حيث قامت بإلغاء الديون المسجلة ما قبل 1\1\2006 من قبل مكتب الضريبة المختص باستثناء ديون فواتير المقاصة 'P' وفواتير المقاصة ' I' والديون الناتجة عن قضايا الإعلام والتقدير والديون الناتجة عن الكشوفات الدورية غير متوازنة،  والفروقات الضريبية المستحقة والناتجة عن تسجيل دين نتيجة فحص ملف،  والشيكات والسندات الرسمية.

وأضاف بياتنة انه تم الغاء الفوائد والغرامات حتى تاريخ 31\12\ 2010، وتم تطبيق هذا القرار لمدة ستة أشهر اعتبارا من تاريخ 13\4\2015، وفي حال عدم الالتزام سيتم تطبيق المادة 122 من النظام المعمول به لدى دوائر ضريبة القيمة المضافة.