حزب الشعب: سحب الطلب الفلسطيني بــ"الفيفا" يضعف من مصداقية الموقف الفلسطيني

تابعنا على:   15:26 2015-05-31

أمد/ رام الله: أعتبر حزب الشعب الفلسطيني خطوة السلطة الفلسطينية بسحب طلب تعليق عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تؤدي إلى مزيد من إضعاف الموقف الفلسطيني على مختلف المستويات، خصوصاَ في المنظمات والمحافل الدولية، كما وتضعف ثقة الشعب بمصداقية أية خطوة سياسية تقوم بها، مشيراَ إلى أن المبالغة والإسهام في رفع سقف التوقعات ومن ثم التراجع المفاجىء عنه، يعكس حالة إرباك وتخبط لا بد من مغادرتها فوراَ.

وقال الحزب في بيان صحفي، ان الحكمة تقتضي عدم رفع شعارات ووضع آمال على خطوات يتم التراجع الفجائي عنها، مما يتسبب ذلك بمزيد من الخذلان لشعبنا والمتضامنين مع قضيته العادلة، ويخلق إرباك عام وعدم ثقة بالمؤسسات الوطنية، مشدداَ على أن لا مبررات لسحب الطلب الفلسطيني بتعليق عضوية إسرائيل بـ"الفيفا"، لأن ذلك يساهم في إتاحة فرص جديد لاستمرار سياسة الإفلات من العقاب، وهو أمر يتعارض مع المسعى الفلسطيني لملاحقة دولة الاحتلال على انتهاكاتها وجرائمها ضد شعبنا ومقدراته.

وأكد حزب الشعب أن الطلب الفلسطيني كان يتفق بالأساس مع القانون الدولي ومواثيق حقوق الإنسان، وكذلك مع القواعد القانونية المنظمة لعمل "الفيفا"، حيث تواصل إسرائيل احتلالها وانتهاكاتها اليومية وترتكب جرائم حرب بحق شعبنا، بما في ذلك استهداف الرياضيين والمراكز الرياضية الفلسطينية، وخصوصاَ خلال العدوان الأخير على غزة، عدا عن تقييد حرية الرياضة في فلسطين.

وفي ختام بيانه، طالب الحزب بضرورة تعزيز نهج مقاطعة إسرائيل على الصعد الرسمية والشعبية، إلى جانب ملاحقتها على جرائمها في كل المحافل.

اخر الأخبار