الجبهة الشعبية تنعي أحد مؤسسيها

تابعنا على:   19:12 2015-05-30

أمد/ غزة : ودعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحد أعضائها المؤسسين الرفيق القائد سهيل الشنطي "أبو محمد "الذي وافته المنية أمس بعد صراع طويل مع المرض وبعد مسيرة نضالية زاخرة بالعطاء .

شارك في تشييع جثمان الراحل قيادة الجبهة الشعبية في قطاع غزة وأعضاء منظماتها الحزبية حيث شيع بمراسم عسكرية وبحضور جمع غفير من المواطنين.

نبذة عن الراحل.

الرفيق سهيل الشنطي من مواليد عام (1940) درس الرفيق في جامعة القاهرة كلية الآداب وعمل مدرساً ومن ثم حصل على درجة الماجستير بالتاريخ وعمل محاضراً في جامعة الأزهر بغزة.

شغل أكثر من منصب في المؤسسات ومنها مدير مؤسسة الضمير وعضو مجلس إدارة بجمعية الهلال الأحمر بغزة.

الرفيق" أبو محمد" من أوائل المنتميين لحركة القوميين العرب ،انضم إلى طلائع المقاومة الشعبية التي تم تشكيلها بعد حرب 1967 ليلتحق بعدها بصفوف الجبهة الشعبية في بداية تأسيسها وهو من قياداتها الأولى داخل قطاع غزة .

اعتقل الرفيق عام 1968 ليحكم عليه بالأسر لعام ونصف ،وبعد خروجه طورد من قبل الاحتلال مما دفعه للسفر خارجاً عام 1970 ليعود إلى ثرى الوطن مع عودة السلطة الفلسطينية .

عرف الرفيق بأخلاقه العالية حيث كان نموذجاً للرفيق العنيد الصلب الذي يلبي نداء الوطن كما كان مثالاً للصدق والالتزام  بصفوف الجبهة الشعبية في بداية تأسيسها وهو من قياداتها الأولى داخل قطاع غزة .