ناظم اليوسف : يؤكد على وحدانية تمثيل المنظمة للشعب الفلسطيني

تابعنا على:   19:18 2015-05-28

أمد / رام الله : اكد ناظم اليوسف نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية في ذكرى الواحدة والخمسون لتأسيس منظمة التحرير الفلسطينية ، على تمسك منظمة التحرير بالحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، وعلى رأسها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وشدد اليوسف في تصريح صحفي على وحدانية تمثيل المنظمة للشعب الفلسطيني بمختلف أطيافه السياسية والنضالية والاجتماعية في كافة أماكن تواجده ، داعيا جميع القوى والفصائل الى اتعزيز الوحدة الوطنية وإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية وتفعيل مؤسساتها .

واكد اليوسف على موقف الجبهة بالتمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية مكسباً كفاحيا نضاليا حققه الشعب الفلسطيني بدماء شهدائه وتضحياته وعذاباته، وخاصة بعد حصول المنظمة على اعتراف عربي ودولي، وبالتالي المنظمة هي الكيان المعنوي الذي يحافظ على وحدة الشعب الفلسطيني في أماكن وجوده، ويجب أن نتمسك بمنظمة التحرير ولا نقبل أية بدائل لها، باعتبارها إطار سياسي قانوني معترف به عربيا ودوليا ، لافتا الى ان هناك محاولات لخلق بدائل عن منظمة التحرير الفلسطينية، هدفها إضعافها وإنهاءها، لأنهم يريدون تفتيت وحدة الشعب الفلسطيني. وحتى نرد على هذا المخطط يجب أن نحافظ على منظمة التحرير وأن نحافظ على وحدة الشعب الفلسطيني.

ولفت اليوسف الى اهمية نقل ملف القضية الفلسطينية إلى الأمم المتحدة لتطبيق قراراتها، مطالبين العالم بتطبيق القرار الاممي 194 المتعلق بحق عودة اللاجئين الى ديارهم التي هجروا منها ، مشيرا الى اهمية المعركة السياسية والدبلوماسية التي تقودها القيادة الفلسطينية، من اجل اقامة دولة فلسطينية كاملة السيادة بعاصمتها القدس، وعضوية كاملة لفلسطين في الامم المتحدة ، داعيا الى رسم استراتيجية وطنيه، تنطلق بالحفاظ على منظمة التحرير الفلسطينية، لأننا في مرحلة تحرر وطني، ومنظمة التحرير الفلسطينية هي الإطار الجامع والموحد للشعب الفلسطيني داخل فلسطين وخارجها ، لذلك يجب الحفاظ على المنظمة، وعلى وحدة شعبنا في كل أماكن وجوده، والتمسك بخيار المقاومة بكافة اشكالها في مواجهة الاحتلال والاستيطان في الضفة والقدس ، ومواجهة المخططات الصهيونية الخطيرة والمدعومة من أمريكا، والتي تستهدف تصفية الحقوق الوطنية الفلسطينية لشعبنا الفلسطيني.

وقال اليوسف ان وحدة الشعب الفلسطيني تمثّل عامل نهوض للشعب في كل مواقعه، وخاصة ان الانقسام الفلسطيني كان له ثمن باهظ، دفعناه وما زلنا ندفعه، لذلك نرفع الصوت من اجل انهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية وتوحيد طاقات الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات ومواجهة التحديات الجسيمة التي تواجهها القضية الفلسطينية، والعمل من اجل دعم نضال وصمود الاسرى والاسيرات في معركة الحرية في وجه السجان الصهيوني.

وتوجه نائب الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية بالتحية لأرواح الشهداء الابرار وفي مقدمتهم عملاقة فلسطين ومنظمة التحرير الفلسطينية الرئيس الشهيد ابو عمار وابو العباس وابو جهاد والحكيم وابو علي مصطفى وعمر القاسم وسليمان النجاب وطلعت يعقوب وسمير غوشه وابو احمد حلب الذين ساهموا في عملية التأسيس وتكريس الهوية الوطنية وبناء الكيانية الفلسطينية التي حافظت على وحدة شعبنا وحمت قضيتنا العادلة من الضياع والتبدد والاندثار.

اخر الأخبار