مظاهرة شبابية بشمالى إسرائيل لإسقاط مخطط "برافر"

تابعنا على:   12:27 2013-12-07

أمد / تل أبيب / الأناضول : تظاهر أمس الجمعة عددا من الشباب العربى بمدينة كفر كنا، شمالى إسرائيل، لإسقاط مخطط برافر فى النقب وجاءت التظاهرة استجابة لدعوة "الحراك الشبابى" العربى فى إسرائيل، وهو تجمع شبابى تشكل لمواجهة مخطط برافر.

وقالت القيادية فى الحراك "دعاء زريقات" لمراسل الأناضول "المئات من الشبان العرب وبحضور قيادات الحركة الإسلامية من بينهم الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية، وأسامه العقبى رئيس الحركة الإسلامية فى النقب، ساروا فى تظاهرة طافت مدينة كفر كنا، وهتفوا ضد مخطط برافر.

وأضافت "الأعلام الفلسطينية انتشرت فى المظاهرة بكثافة، بالإضافة إلى اللافتات الداعية لإسقاط المخطط الإسرائيلى"، مشيرة إلى أن "الأعداد تجاوزت 1500 مواطن عربى، هتفوا موحدين ضد المخطط الإسرائيلى الهادف لتطهير العرب من النقب".

وشدد زريقات على أن هدف المظاهرة "ايصال 3 رسائل، أولها لمؤسسة الاحتلال بأننا لن نرحل عن النقب العربى الفلسطينى مهما كلفنا ذلك من ثمن". وثانى الرسائل، بحسب القيادية بالحراك الشباى، إلى "عمقنا الفلسطينى فى الضفة وغزة، اليوم نتوحد معا لنقول للإحتلال كفاك غصبا لأرضنا وعليك أن ترحل". أما الرسالة الثالثة فهى لـ"المجتمع الدولى الدولى الذى ما عاد يرى الجرائم الإسرائيلية ضد العرب، ونقول له كفاك تظاهرا بالعمى، فهنا فى النقب بيوت ستهدم وشعب سيحرق، فى جريمة ستسجل بأنها الأقسى فى القرن الحالى".

اخر الأخبار